جوزيه بيسيرو يُلهب التنافس على قيادة المنتخب

جوزيه بيسيرو يُلهب التنافس على قيادة المنتخب

ارتفعت أسهم المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو في سباق عديد المدربين المتنافسين على قيادة المنتخب الجزائري خلفا للناخب الوطني جمال بلماضي.

وشدد التقني جوزيه بيسيرو الخناق على مواطنه كارلوش كيروش والمدرب البوسني فلاديمير بيتكوفيتش، وهما ثنائي من قائمة ثلاثة مدربين، يعدون الأقرب للإشراف على المنتخب الجزائري، حسب آخر التسريبات.

وبات المدرب البرتغالي على رأس اهتمامات الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، التي تخطط لمباشرة مفاوضاتها معه بقيادة رئيسها وليد صادي، حسب ما كشفه مصدر موثوق لموقع “الشروق أون لاين”.

وشد بيسيرو أنظار الاتحادية الجزائري لكرة القدم “فاف”، بعد قيادة منتخب نيجيريا لبلوغ نهائي منافسة كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

أسماء عدة مدربين بين محلي وأجنبي طُرحت لخلافة جمال بلماضي على رأس المنتخب الجزائري.. من تراه الأفضل؟ pic.twitter.com/2blBWL1bcx

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) January 25, 2024

وما زاد من وضع هيئة “فاف” المدرب بيسيرو على رأس أولياتها في قضية العثور على جليفة بلماضي، هو قراره بطي الصفحة مع منتخب نيجيريا، حسب المصدر السابق.

وقرر صاحب الـ64 عاما مغادرة العارضة الفنية لمنتخب نيجيريا، مباشرة بعد نهائية كأس أمم إفريقيا، مهما كانت نتيجة المباراة النهائية التي سيخوضها وأشباله اليوم الأحد أمام منتخب كوت ديفوار.

ويرغب جوزيه بيسيرو في خوض تجربة جديدة، بعد أن بصم على مشوار رائع في نهائيات منافسة “كان” كوت ديفوار، وبات على أعتاب تحقيق اللقب القاري.

وفي سياق الحديث عن مسيرته التدريبية واحتمال إشرافه على المنتخب الجزائري خلفا للمدرب بلماضي، سبق للتقني بيسيرو التعرف على النجمين الجزائريين سليماني ومواطنه براهيمي لما كانا يلعبان في البرتغال.