عائداته خُصّصت لغزة.. حفل فني بمشاركة 150 فنانا

عائداته خُصّصت لغزة.. حفل فني بمشاركة 150 فنانا

أوقفت أوبرا الجزائر بوعلام بسايح جميع نشاطاتها تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من ويلات العدوان الصهيوني، قبل أن تُنظم أمس السبت حفلا ضخما مخصّصا لدعم غزة.

وأحيت الأوبرا الجزائرية، حفلا فنّيا، تحت عنوان “سلام لفلسطين”، بمشاركة فنانين جزائريين إلى جانب الأوركسترا السيمفونية للمؤسسة الفنية ذاتها.

وخُصّصت عائدات الحفل للفلسطينيين بقطاع غزة.

وقدّم المشاركون، أغاني عربية وجزائرية وفلسطينية.

وسجلت التظاهرة، حضورا غفيرا وتفاعلا واسعا مع الفنانين المشاركين، لاسيما من طرف أفراد الجالية الفلسطينية بالجزائر.

كما عرف الحفل ذاته، حضور عدد من أعضاء الحكومة ورئيس المجلس الشعبي الوطني والسفير الفلسطيني لدى الجزائر.

من جهتها، قالت وزيرة الثقافة والفنون، صوريا مولوجي، إن الفنانين الجزائريين أرادوا من خلال إحياء هذا العرض الفني التضامني الكبير أن يرفعوا واجب الوفاء والتضامن مع الشعب الفلسطيني الصامد باسم الجزائر قيادة وشعبا”.

وكشفت صورية مولوجي أن حوالي 150 فنانا أدوا أعمالا حول القضية الفلسطينية.

وأشارت مولوجي إلى أن صوت الفنانين يُستغلّ من أجل مواجھة الظلامية والانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان الذي يتعرض له سكان إقليم غزة.

وأبرزت المتحدثة، إمكانية إعادة تنظيم مثل هذه الفعاليات الفنية التضامنية مع فلسطين.

وتعمل الجزائر قبل ومنذ بداية العنوان على غزة، على تقديم الدعم المعنوي والمادي والدبلوماسي للأشقاء الفلسطينيين.

وشدّدت الجزائر قيادة وشعبا، على وقوفها إلى جانب الفلسطينيين، ورفضها لأي تطبيع محتمل مع الكيان الصهيوني.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف