هل تشهد سوق الغاز تنافسا بين الجزائر وروسيا؟

هل تشهد سوق الغاز تنافسا بين الجزائر وروسيا؟
(اخر تعديل 2024-02-11 08:56:03 )

ردّ مدير “جي أس أم” الروسي، عمّا تحاول بعض وسائل الإعلام الترويج له بإمكانية توتر العلاقات بين الجزائر وروسيا بسبب تصدير الغاز.

ونفى مدير مركز “جي أس أم” للأبحاث والدراسات بموسكو، آصف ملحم، وجود أي تنافس بين الجزائر وروسيا في سوق الغاز.

وبرّر ملحم رؤيته، بحكم اختلاف زبائن الجزائر وروسيا.

وأشار الدكتور لحم إلى أن روسيا توجهت نحو أسواق جديدة بعد قطع الدول الغربية العلاقات معها على خلفية الحرب الأوكرانية، وفقا لصحيفة “المساء”.

في هذا الصدد، أكد المتحدث أن الجزائر شريك مهم بالنسبة لروسيا ولدول مهمة مؤثّرة في سوق الغاز، كونها ذات موثوقية وتحترم التزاماتها.

وتابع: “كما أنها دولة ذات قرار سيادي لا ترضخ للضغوطات الخارجية، ولهذا تحظى باحترام على الساحة الدولية”.

وعن القمة السابعة للدول المصدرة الغاز، يرى ملحم، أن مميزات الجزائر ستسمح لها بتجسيد نتائج القمة التي ستحتضنها.

ولفت المتحدث إلى أن عضوية الجزائر بمجلس الأمن ستسمح لها بإقناع الدول بتوصيات منتدى الغاز، والترويج لها.

وبالحديث عن القمة المرتقبة، أبرز رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن قمة الدول المصدرة للغاز بالجزائر تنعقد في سياق يَطبعه التركيزُ المُتزايد على الغاز الطبيعي، كمصدرٍ طاقويٍّ حاسم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لكونه من أهمّ المصادر الطاقويّة البديلة والنظيفة الصديقة للبيئة.

وتابع: “هذا ما يجعلُنا في هذه المرحلة نتطلّع ونحن نلتقي بالجزائر العاصمة إلى تعميقِ التفكير والتّشاور من أجل تأكيدِ قيمتهِ كموردٍ أساسيٍّ لانتقالات الطاقة، ولمواجهة تحديات تطوير تقنيات الاستخراج، وتشجيع الاستثمار في البحث وتوسيع حقول الاستكشاف، في إطار شراكاتٍ مربحةٍ بين الدّول المنتجة والمستهلكة على حدٍّ سواء”.

وشدّد الرئيس، على أن الجزائر حريصة على إحاطة هذا الموعد بكافَّة شُروط النجاح.

ولفت إلى التأكيد الجزائري في هذه المناسبة على أهمية التعاون والتضامن.

وأضاف: “تَعتبرُ الجزائر أنَّ المُحافظةَ على هذا المورد الثمين، والاستفادة من مزاياه مسؤوليّةً مشتركةً، ينبغي أن تقوم على إدراكٍ متبادلٍ لمتطلّبات توازن المصالح وتَقاسُم المنافع”.