استجابةً لتعليمة الجزائر.. شركات شحن عالمية

استجابةً لتعليمة الجزائر.. شركات شحن عالمية

امتثلت أكبر شركات شحن في العالم للقرار الذي فرضته الجزائر بخصوص السلع المستوردة، والذي ينص على منع استيراد أي سلع عابرة من موانئ المغرب.

في هذا الصدد، أعلنت شركة “سيانا سي جس أم” عبر موقعها الرسمي، تحويل السلع الموجّهة نحو موانئ وهران ومستغانم من ميناء طنجة بالمغرب إلى موانئ الجزيرة الخضراء وفالنسيا.

وتشير العملية إلى أنه بدل توقف البواخر في ميناء طنجة ستتوقف البواخر من أجل التوطين وإعادة الشحن في موانئ الجزيرة الخضراء وفالنسيا.

من جهتها، اتخذت عميدة شركات الشحن “مارسك”، قرارا مماثلا بالمرور عبر موانئ برشلونة والجزيرة الخضراء وفالنسيا لتصدير سلعها نحو الموانئ الجزائرية، وفقا لما أفادت به صحيفة “الخبر”.

وأصدرت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية بالجزائر، مؤخرا، تعليمة يتم بموجبها “منع أي عملية توطين لعقود النقل التي تنص على إعادة الشحن أو العبور عبر الموانئ المغربية.

وشددت التعليمة على أنه “من الضروري دعوة مصالح الشركات ذات الصلة للتأكد مع الفاعلين الاقتصاديين من أن إعادة الشحن أو العبور لا تتم عبر الموانئ المغربية”.

ويتزامن رفض الجزائر لاستقبال الواردات الموطنة في المغرب تزامنا مع انفراج العلاقات الدبلوماسي مع إسبانيا.

يذكر أن الجزائر قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية بسبب الأعمال العدائية التي تمارسها هذه الأخيرة ضد جارتها الشرقية، والتي وصلت حد السماح لمسؤول صهيوني بإطلاق تهديدات ضد الجزائر من الأراضي المغربية في سابقة في تاريخ العلاقات العربية العربية، وهو ما أشار إليه الرئيس تبون في عديد المحطات.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف