تحسباً لشهر رمضان.. استيراد كميات ضخمة من اللحوم

تحسباً لشهر رمضان.. استيراد كميات ضخمة من اللحوم

تحسباً لشهر رمضان المقبل، استوردت الجزائر مؤخراً كميات كبيرة من اللحوم بلغت 7500 طناً، وذلك منذ شهر ديسمر الماضي، حسب ما أفاد موقع الشروق أونلاين.

وقال المصدر إن كميات اللحوم المستورد جاءت بموجب التراخيص التي سلمتها وزارة الفلاحة، يضاف إليها كميات أخرى شرع المتعاملون في استيرادها بموجب تراخيص جديدة ستطبق عليها تخفيضات الرسوم الجمركية المتضمنة في قانون المالية.

وأضاف المصدر ذاته، أن كميات اللحوم المستوردة موجهة لتموين السوق الوطنية، حيث ستصل تباعا بعد منح التراخيص من طرف الوزارة الوصية.

وأكد موقع الشروق أونلاين نقلا عن مصادره، أن العديد من المتعاملين كانوا ينتظرون الشروع في تطبيق تخفيض الحقوق الجمركية الذي أقره قانون المالية، والذي نص على تقليصها من 25% إلى 5%.

وأشار المصدر ذاته، إلى حصول شركة “الجزائرية للمواشي” على ترخيص لاستيراد اللحوم، عبر فرعها بإيرلندا، اعتبارا من الأسبوع الأول من شهر فيفري بكميات أولية بلغت 1200 طن.

وستوزع هذه الكميات من اللحوم مباشرة من المنتج على المستهلك بدون وسائط بسعر لن يتعدى 1200 دينار للكيلوغرام.

إضافة إلى ذلك ستستورد ذات الشركة، 600 طنا عبارة عن هياكل عجول و600 طنا من لحم الخروف، حيث من المتوقع أن تصل 100 طنا كل أسبوع، على أن تصل أول شحنة في الأسبوع الأول من فيفري الداخل، يقول المصدر.

أما بخصوص شعبة اللحوم البيضاء، فقد تم الشروع في عمليات استيراد 400 ألف صوص (أمهات الدجاج) شهريا من بلد أوروبي مخصصة للحصول على الدجاج البيوض، الذي بدوره سينتج عند البلوغ الدجاج اللاحم.

يضاف إليها 300 ألف صوص شهريا هو الإنتاج المحلي من طرف متعاملين جزائريين اثنين، حسب ما نقل موضع الشروق أونلاين عن مصادره الخاصة.

بلال شبيلي