مستجدات هامة في قضية بلماضي وهيئة “فاف”

مستجدات هامة في قضية بلماضي وهيئة “فاف”

تستمر القبضة الحديدة بين الناخب الوطني جمال بلماضي والاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف” بقيادة رئيسها وليد صادي، رغم تأكيدها مؤخر عبر بيان رسمي أن صفحة صاحب الـ48 قد طويت نهائيا.

وتسعى أطراف للتدخل من أجل حل أزمة المدرب جمال بلماضي والاتحاد الجزائري لكرة القدم، حسب ما أكدته مصادر لموقع “وين وين”.

وتخطط تلط الأطراف التي لم يكشف المصدر السابق هويتها، للعثور على مخرج ودي بين بلماضي وهيئة “فاف” بقيادة رئيسها وليد صادي.

وتريد إذابة جليد العلاقة المتوترة بين صاحب الـ48 عاما والرئيس صادي، بسبب تبعات منشور الأخير على منصة “X” (تويتر) سابقا، مباشر بعد إقصاء المنتخب الجزائري من نهائيات “كان” 2023.

وترى تلك الأطراف أن الانسداد الحالي، الحاصل في علاقة الناخب الوطني بلماضي ورئيس الاتحادية وليد صادي لا يخدم سمعة كرة القدم الجزائرية.

جمال #بلماضي في خرجة صادمة ينقلب على #صادي ويطالب “الفاف” بتعويض ضخم.. التفاصيل في الفيديو pic.twitter.com/vPUlHCyOEO

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) January 26, 2024

ومن المنتظر أن تعرض تلك الأطراف على بلماضي وصادي، عقد اجتماع في الأيام القليلة المقبلة، من أجل التوصل إلى اتفاق يكفل حق الطرفين ويعكس الصورة الإيجابية للكرة الجزائرية.

وباكتفائها بالقول إن صفحة المدرب لماضي طويت نهائيا، يروج كثيرون إلى أن صاحب الـ48 ما زال المدرب الفعلي للمنتخب الجزائري، استنادا لنصوص القوانين.

وتستند تلك الفئة إلى عدم إصدار الاتحاد الجزائري للعبة قرار إقالة المدرب الوطني جمال بلماضي إلى حد الآن، وعدم استقالة الأخير من على رأس العارضة الفنية لكتيبة “محاربي الصحراء”.

ورغم عدم صدور أي قرار رسمي إلى حد الآن، ترى فئة أخرى أن صفحة الناخب الوطني بلماضي طويت نهائيا مع منتخب الجزائر، وهو ما أكدته خطو “فاف”، بتشكيل لجنة مهمتها الرسو على هوية خليفة صاحب الـ48 عاما.