لسببين هامين.. القيادة الفلسطينية تدعو جميع

لسببين هامين.. القيادة الفلسطينية تدعو جميع

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس الأحد، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، جبريل الرجوب.

وعقب اللقاء، دعا جبريل الرجوب، جميع الفصائل الفلسطينية، إلى التوحد تحت راية واحدة لبناء مقاربة سياسية لها علاقة ببناء مشروع الدولة، ومقاربة نضالية لها علاقة بخيار استراتيجي قادر على حصد الانجازات المتمثلة في تغير آراء العالم إزاء القضية الفلسطينية.

وأضاف المسؤول في حركة فتح الفلسطينية: “نقول إلى إخوتنا في حركة “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، الكرة في ساحتكم، تعالوا بقرار وبإرادة وطنية فلسطينية لكي نتوافق تحت راية الجزائر”.

وأكد الرجوب، أن الجزائر لا مصلحة لها ولا تخضع لأي ابتزاز من أحد لا في منطقة الشرق الأوسط ولا خارج منطقة الشرق الأوسط.

ومؤخرا، أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، توقف المسار الذي قادته الجزائر من أجل لمّ شمل الفصائل الفلسطينية.

وقال الرئيس تبون، إن الجزائر حاولت لمّ شمل الفصائل الفلسطينية، وللأسف توقف الأمر.

وأضاف: “ونحن غير مسؤولين عن ذلك”.

ويرى رئيس الجمهورية، أن حلّ الأزمة الفلسطينية ينطلق من وحدة فصائل المقاومة، لافتا إلى أن المسعى حاليا يتمثل في إنقاذ ما يمكن إنقاذه من خلال وقف إطلاق النار والسماح للفلسطينيين باسترجاع الأنفاس.

وكانت الجزائر قد أطلقت مبادرة للم شمل الفصائل الفلسطينية، التي انتهت بتوقيع اتفاق الجزائر.

وتولي الدولة الجزائرية أهمية كبيرة للقضية الفلسطينية، وتواصل الوقوف في محور الممانعة ضدّ التطبيع العربي “الإسرائيلي”.