لهذا السبب.. تأجيل زيارة وزير الخارجية الإسباني

لهذا السبب.. تأجيل زيارة وزير الخارجية الإسباني

بعد أن كان من المنتظر وصوله إلى الجزائر اليوم الإثنين، أعلنت مدريد تأجيل زيارة وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس.

وعن سبب تأجيل الزيارة، كشف صحيفة “أل باييس” الإسبانية، عن مصادر دبلوماسية في مدريد، أنّ الأمر متعلّق “بأجندة جزائرية”، علما أنّ وزير الخارجية أحمد عطاف كان قد وجّه دعوة لنظيره الإسباني للقدوم إلى الجزائر.

وأكدت المصادر ذاتها، أنّ زيارة المسؤول الإسباني “ستُجرى في وقت لاحق”، دون تقديم تفاصيل أكثر حول الموضوع.

يذكر، أنّ موضوع زيارة وزير الخارجية الإسباني للجزائر، كانت محور حديث العديد من وسائل الإعلام ومحلّ تحليلات، خصوصا وأنّها أول زيارة بعد الأزمة الدبلوماسية بين البلدين التي دامت سنتين بسبب قضية الصحراء الغربية.

وكانت تقارير قد فسّرت هذه الزيارة بكونها دليل على “ذوبان الجليد بين البلدين لأسباب سياسية”، خصوصا وأنّ الجزائر أعادت سفيرها إلى مدريد منذ حوالي شهرين، وكذا رفع الحظر بشكل تدريجي منذ ديسمبر الماضي على الواردات من إسبانيا.

ويُضاف إلى ذلك، مواقف الحكومة الإسبانية الأخيرة تجاه القضية الفلسطينية بما فيها رفض جرائم ضد الإنسانية تمارسها “إسرائيل”، ورفض مقاطعة وكالة “الأونروا” وكذا دفاعها عن الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتريش في مواجهة الاتهامات التي تعرض لها من طرف الاحتلال.

يذكر، أنّ وسائل إعلام إسبانية كانت قد أكدت، نقلا عن وزارة الخارجية الإسبانية، أن ألباريس سيحاول من خلال هذه الزيارة تجسيد نهاية الأزمة التي اندلعت في مارس 2022، بين الجزائر وإسبانيا.