لأول مرة.. الجزائر تشرع في ضخّ الغاز عبر

لأول مرة.. الجزائر تشرع في ضخّ الغاز عبر

وقعت شركة “سوناطراك” وشركة “في.إن.جي” الألمانية، عقداً متوسط الأجل يتم بموجبه ضخّ الغاز الطبيعي من الجزائر نحو ألمانيا عبر الأنابيب لأول مرة.

وأكدت شركة “سوناطراك” في بيان لها، أن العقد تم توقيعه أمس الخميس بالجزائر العاصمة، ويعد شاهدا على التعاون الوثيق بين الشركتين.

وعلى هامش مراسم التوقيع على هذا العقد، قال الرئيس المدير العام لـ “سوناطراك” رشيد حشيشي، “نحن سعداء بتعزيز شراكتنا في مجال الطاقة مع أوروبا من خلال هذا العقد الهام مع شركة “في إن جي”.

وأضاف رشيد حشيشي، “يمثل هذا العقد بداية إمدادات الغاز الطبيعي إلى ألمانيا، وإننا نعتقد أن هناك إمكانات كبيرة لتطوير هذا التعاون التجاري بشكل أكبر وتوسيعه في المستقبل إلى مجالات أخرى من سلسلة القيمة، على غرار الهيدروجين“.

وفق بيان “سوناطراك” فقد أصبحت شركة “في إن جي” أول مؤسسة ألمانية تشتري الغاز المنقول عبر الأنابيب من الجزائر، مشيرا إلى أن هذا العقد يضع الأسس لعلاقة ثقة في مجال الإمداد، بما يفتح آفاقًا جديدة ويعزز الشراكة الطاقوية الألمانية الجزائرية.

ولم يتم ذكر قمية العقد الذي وقعت عليه الشركتان الجزائرية والألمانية، بما في ذلك كميات الغاز التي سيتم ضخها نحو ألمانيا.

للإشارة فقد اضطرت ألمانيا إلى البحث عن موردين جدد للغاز، بعدما توقفت عن استيراد الغاز الروسي الذي اعتمدت عليه لسنوات طويلة وذلك عقب الحرب الروسية الأوكرانية.