مخاوف من نسف نتنياهو لصفقة التبادل ووقف إطلاق

مخاوف من نسف نتنياهو لصفقة التبادل ووقف إطلاق

يشوب الساحة السياسية للاحتلال الإسرائيلي تخوف من تأثير رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على سير المفاوضات الجارية ونسف الصفقة لتبادل الأسرى بين الكيان الصهيوني وحركة المقاومة “حماس”.

ونقلت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن مسؤولا إسرائيليا – دون ذكر اسمه – أعرب عن تخوفه “من أن يكون الهدف من التطرف في تصريحات نتنياهو في الأيام الأخيرة تشجيع حماس على التشدد في مواقفها ودفعها إلى نسف الصفقة”.

وأكد المسؤول ذاته أن “مثل هذه الخطوة قد تسمح لإسرائيل بمواصلة القتال مع تحميل حماس مسؤولية فشل المحادثات”.

وتأتي التخوفات من نسف الصفقة بعد تصريحات نتنياهو، من مساء الأربعاء، بأن حكومته تعمل على صفقة جديدة للإفراج عن المحتجزين بقطاع غزة لكن “ليس بأي ثمن”.

وأضاف نتنياهو ” لن ننهي الحرب، ولن نخرج الجيش الإسرائيلي من القطاع، ولن نطلق سراح آلاف الإرهابيين”.

كما شدد رئيس وزراء الكيان الصهيوني على القضاء على حماس وضمان أن غزة لن تشكل تهديدا له.

من جهته، أعلن رئيس المكتب السياسي لـ “حماس” إسماعيل هنية، يوم الثلاثاء أن حركته تسلمت مقترح الصفقة، مؤكدا اشتراط الحركة انسحاب القوات الإسرائيلية خارج قطاع غزة.

وعُقد اجتماع، يوم الأحد، في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة ومصر وقطر، للتباحث بشأن صفقة تبادل أسرى ووقف إطلاق النار في غزة.