توقعات باكتساح الجزائر سوق الطاقة خلال السنوات

توقعات باكتساح الجزائر سوق الطاقة خلال السنوات

تزامنا مع الرغبة في اكتساح الجزائر سوق الطاقة خصوصا وأنّها تسجّل مرارا فائضا في الطاقة الكهربائية، يُتوقع أن تكون الجزائر ضمن الأكثر نموا في هذا المجال خلال السنة الجارية.

وأوضح تقرير منصة “الطاقة” المختصة، أنّ من المتوقع تسارع نمو الطلب على الكهرباء في إفريقيا خلال العامين المقبلين، ليتجاوز متوسط 4% سنويًا، بقيادة كل من نيجيريا والجزائر وجنوب إفريقيا.

وستكون الجزائر الأكثر نموا حسب التقرير، بسبب نمو الاقتصاد وزيادة الاستهلاك من قطاعي تحلية المياه والسيارات الكهربائية.

وتتوقع الوكالة الدولية للطاقة، ارتفاع إجمالي الطلب على الكهرباء في الجزائر بمتوسط قدره 5.2% سنويا خلال المدة من 2024 حتى 2026.

ووفق المنصة ذاتها، فإنّ “مصادر الطاقة المتجددة في الجزائر تشقّ طريقها، رغم استمرار هيمنة الغاز على مزيج الكهرباء، بنسبة وصلت إلى 99% عام 2023، وهو ما تتوقع استمراره حتى عام 2026”.

وتستهدف الجزائر، “تسريع نشر الطاقة المتجددة بهدف توليد 22 غيغاواط من الكهرباء النظيفة بحلول عام 2030، وهو ما يقترب من قدرة الكهرباء المركبة في الجزائر حاليًا البالغة 25 غيغاواط”.

للإشارة، فإنّ مصر والجزائر وجنوب إفريقيا شكّلوا 60% من الطلب على الكهرباء في إفريقيا بنهاية عام 2023، حسب التقرير ذاته.

وخلال سنتي 2024 – 2026، فيتوقع أن تكون مصر الأقل نموا من حيث النسبة المئوية في الطلب على الكهرباء، كما يُتوقّع أن تلبي مصادر الطاقة المتجددة ثلثي الطلب الإضافي على الكهرباء في إفريقيا، بينما يلبي الغاز الطبيعي معظم الجزء المتبقي، وفق التقرير.