أردوغان يقدم تسهيلات للجزائريين من أجل

أردوغان يقدم تسهيلات للجزائريين من أجل

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستواصل تقديم التسهيلات للجزائريين من أجل زيادة إستثماراتهم في تركيا.

وأشار أردوغان في كلمته خلال إشرافه على افتتاح أشغال المنتدى الاقتصادي الجزائري-التركي، إلى ارتفاع حجم التجارة بين الجزائر وتركيا 27% مقارنة بالسنة الفارطة.

كما أكد الرئيس التركي، أن حوالي 1400 شركة تركية تعمل في الجزائر وتوفر فرص العمل لنحو 5000 جزائري، مشيراً إلى أن القيمة السوقية للاستثمارات التركية في الجزائر بلغت 6 مليارات دولار.

من جانبه أكد الوزير الأول نذير العرباوي، أن علاقات التعاون بين الجزائر وتركيا عرفت قفزة نوعية في السنوات القليلة الأخيرة، خاصة بعد الزيارات الرئاسية المتبادلة والتي تمخضت عنها نتائج معتبرة وتوصيات سديدة، لتعزيز الحوار السياسي وترقية التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأشاد العرباوي، بالمستوى الذي بلغه التعاون الاقتصادي بين البلدين، مؤكدا أن الجزائر تعد ثاني شريك تجاري لتركيا في إفريقيا بمبادلات تجارية تفوق 5 مليار دولار، وتظل الوجهة الأولى للاستثمار الأجنبي التركي المباشر في القارة، فضلا عن كون تركيامن بين أكبر المستثمرين الأجانب خارج قطاع المحروقات بالجزائر.

وشدد الوزير الأول، على أن الجزائر باشر إصلاحات واسعة شملت كافة مناحي الحياة الاقتصادية بهدف إرساء نموذج اقتصادي منفتح ومتنوع، ومحصن بإطار تشريعي وقانوني، باعث على الثقة ومحفز للاستثمار يتيح لكل فاعل اقتصادي العمل في ظل ظروف عادلة والاستفادة من نفس الحقوق والفرص.

مؤكدا في السياق ذاته، على أن ذلك تجسد بفعل قانون الاستثمار الصادر في جويلية 2022، مع نصوصه التطبيقية، الذي يشكل نظاما قانونيا متكاملا يكرس حرية الاستثمار والمساواة بين المستثمرين دون تمييز بين المستثمر المحلي أو الأجنبي.