بسبب تهم فساد مالي.. صادي أمام فرصة انتزاع

بسبب تهم فساد مالي.. صادي أمام فرصة انتزاع
(اخر تعديل 2023-11-09 16:28:03 )

فتحت قضية تهم الفساد المالي التابع فيها فيها رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء، الأبواب أمام رئيس الاتحادية الجزائرية للعبة وليد صادي، لاحتمال انتزاع عضوية في هيئة “كاف”.

وفي حال ثبت تورط التونسي وديع الجريء في قضايا الفساد المالي تلك، فإنه سيسجن استنادا لنصوص القانون التونسي، ما سيجعل وليد صادي مرشحا بقوة لخلافته في “كاف” عن مقعدي اتحاد شمال إفريقيا.

وبحسب ما كشفه موقع راديو “موزاييك أف أم” التونسي، فإن المحكمة التونسية قد أصدرت بطاقة إيداع السجن، في حق رئيس الاتحادية التونسية لكرة القدم الجريء، الموقوف حاليا على ذمة التحقيق.

وجاء إصدار المحكمة الابتدائية في تونس، لبطاقة إيداع بالسجن في حق الجريء، بعدما رفعت وزارة الشباب والرياضة دعوة قضائية ضده، قبل نحو أسبوعين.

وكانت الشرطة التونسية قد أوقفت المتهم، يوم الخميس 26 أكتوبر الماضي، على خلفية التحقيق معه، في قضية متعلقة بسوء تسيير الاتحاد المحلي لكرة القدم.

واعتقلت الشرطة التونسية وديع الجريء، بناء على شكو تقدمت بها وزارة الشباب والرياضة، اتهمته فيها بالتلاعب بعقد رئيس اللجنة الفنية السابق الصغير زويتة، حسب ما كشفته مصادر لموقع “العربي الجديد”.

وقالت وزارة الشباب والرياضة التونسية في شكواها، إن العقد الذي يربط الاتحاد ورئيس اللجنة الفنية، ليس قانونيا، ووقّع بشكل فردي دون موافقة الوزارة ذاتها.

وبحسب مصادر موقع “العربي الجديد”، فإن وديع الجريء بات يواجه تهم فساد مالي، بما أن وزارة الشباب والرياضة التونسية، هي من تمول الاتحاد التونسي لكرة القدم.

وبحسب آخر التسريبات على برنامج “موزاييك سبور”، فإن الاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا”، راسلت الاتحادية التونسية مستفسرة عن أسباب اعتقال الرئيس وديع الجريء.