دراجي يعدد أسباب مثيرة لاستحالة مواصلة بلماضي

دراجي يعدد أسباب مثيرة لاستحالة مواصلة بلماضي

تطرق الإعلامي حفيظ دراجي مجددا إلى القبضة الحديدية بين الناخب الوطني جمال بلماضي ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وليد صادي.

وفي مقال على موقع “الجزائر الآن”، كتب حفيظ دراجي أن كل المعطيات الحاصلة حاليا، تشير إلى أن المدرب جمال بلماضي لم يكون بمقدوره المواصلة مع المنتخب الجزائري.

وأضاف في السياق أن استحالة مواصلة صاحب الـ48 عاما، لمشواره مع كتيبة “محاربي الصحراء”، راجع إلى نواحي فنية ومعنوية وأخلاقية، عقب فشله وأشباله لثلاث مرة تواليا في ظرف سنة واحدة.

وذكر معلق شبكة قنوات “بي إن سبورت”، بإقصاء بلماضي ولاعبيه من الدور الأول لنهائيات “كان” 2021، قبيل نكسة تصفيات كأس العالم قطر، وختما بالخروج المر من دور المجموعات لـ”كان” كوت ديفوار.

واستناد على الهزات الارتدادية التي خلفتها تلك النكسات الثلاث، قلل دراجي من شأن الأرقام المميزة للمدرب الوطني مع المنتخب الجزائري، خلال مسيرة دامت قرابة 06 سنوات.

جمال #بلماضي في خرجة صادمة ينقلب على #صادي ويطالب “الفاف” بتعويض ضخم.. التفاصيل في الفيديو pic.twitter.com/vPUlHCyOEO

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) January 26, 2024

وبحسب الإعلامي الجزائري، فإن سلسلة لا هزيمة في 35 مباراة متتالية و06 هزائم في 06 مباريات فقط خلال 67 مباراة، لم تشفع لجمال بلماضي في مواصلة الحفاظ على إجماع الغالبية في الأوساط الكورية الجزائرية.

وواصل دراجي في التقليل من المستوى الفني للناخب الوطني حاليا، بقوله إن بلغ وطاقمه الفني المغادر، درجة من الإفلاس الفني والتكتيكي والفشل في التجديد رغم وجود عدد كبير من اللاعبين المميزين والمواهب.

وتابع معلق القنوات القطرية، أن ما يحتم على بلماضي عدم المواصلة مع المنتخب الجزائري، هو ذلك التراجع الرهيب لمستوى كتيبة “الخضر” ومردود بعض ركائزها.

وأشار دراجي إلى التصدع الكبير في العلاقة بين مدرب “الخضر” ورئيس “فاف” وليد صادي، مؤكدا إصرار الأخير على رحيل المدرب الوطني رغم تعنته في المطالبة بكافة حقوقه المادية.

واعتبر حفيظ دراجي أن غالبية الجماهير الجزائرية التي تحركها العواطف، باتت مصرة على مغادرة بلماضي بعد تلك الإخفاقات، مضيفا أن رحيل الرجل ليس أمرا مطروحا للاستفتاء بل أصبح حتمية ظرفية.

وفي ختام مقاله، أكد دراجي أن أفضال بلماضي على المنتخب الجزائري لا يمكن نكرانها، كما لا يمكن نكران أفضال الجزائر عليه، بالإضافة إلى وجوب الاعتراف بتراجع مستوى “الخضر”، ما يتطلب رحيل المدرب.

عبد الخالق مهاجي