مباحثات لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة

مباحثات لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة

يتجه وفد من حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” إلى القاهرة قبل نهاية الأسبوع للتباحث مع مسؤولين مصريين، بشأن عرض صفقة تبادل الأسرى بين الحركة والاحتلال الإسرائيلي.

وكشف مصدر فلسطيني لوكالة الأناضول أن العرض المقدم لحماس يتضمن وقف إطلاق النار لعدة أسابيع بما يزيد عن الشهر وتبادل للأسرى بين الطرفين.

وتمت الموافقة المبدئية على العرض في مدينة باريس، من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومصر وقطر والولايات المتحدة.

ويترقب أن يتم تبادل الأسرى عبر ثلاث مراحل، حيث تتضمن المرحلة الأولى، وفقا للمصدر ذاته، الإفراج عن عشرات الأسرى الإسرائيليين المدنيين وخاصة المسنين والنساء.

أما المرحلة الثانية، فتتضمن الإفراج عن الجنود الأسرى، سواء كانوا مجندين أو مجندات أو ضباط.

وبالنسبة للمرحلة الثالثة، فسوف تتضمن تسليم جثامين القتلى الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.

وفيما يتعلق بالجانب الفلسطيني، سوف يتم الاتفاق على عدد الأسرى الفلسطينيين الذين ستفرج عنهم قوات الاحتلال خلال المباحثات في القاهرة.

وأضاف المصدر أن حماس سوف تسلم الجانب المصري ردها على العرض المقدم إليها في نهاية المفاوضات، مرجحا أن يكون ذلك نهاية هذا الأسبوع.

وفي هذا الصدد، قال رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية،أمس، إن حركته تسلمت المقترح الذي تم تداوله في اجتماع باريس الأحد، مؤكدا أن ردّه يشترط انسحاب القوات الإسرائيلية كليا إلى خارج قطاع غزة.