تطورات القضية الصحراوية في صلب محادثات عطاف

تطورات القضية الصحراوية في صلب محادثات عطاف

ناقش وزير الشؤون الخارجية، أحمد عطاف، اليوم الخميس، أهم تطورات القضية الصحراوية، مع نظيره وزير خارجية جمهورية الصحراء الغربية محمد سيداتي.

ووفق ما أفاد بيان لوزارة الخارجية، فقد استعرض الجانبان آخر التطورات المتعلقة بقضية الصحراء الغربية على الصعيد الدبلوماسي.

وجدد الطرفان، دعمهما للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي ستافان دي ميستورا، نظير جهودهما الرامية إلى إحياء العملية السياسية لتسوية النزاع بالصحراء الغربية، يضيف البيان.

وشدد عطاف مع نظيره الصحراوي على أن تسوية النزاع يتم على أساس ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف وغير القابل للتقادم في تقرير المصير، وفقا لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الأممين ذات الصلة.

ويأتي هذا النقاش في وقت شارك المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، مؤخرا في اجتماعات حول قضية الصحراء الغربية بدولة جنوب إفريقيا.

وأثارت مشاركة دي مستورا في هذه الاجتماعات غضب، الرباط، حيث أعرب مندوب المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، عن موقف المغرب الرافض للزيارة التي وصفها بالمثيرة للجدل.

كما حاول عمر هلال إقحام الجزائر في القضية، بالقول إن “المغرب يريد أن يكرس دي ميستورا جهوده بشكل أكبر لإقناع الجزائر بالعودة إلى الطاولة المستديرة”.

من جهة أخرى ناقش عطاف وسيداتي، أهم المسائل المدرجة ضمن جدول أعمال قمة الاتحاد الافريقي المقبلة والاجتماع الوزاري التحضيري لهذا الاستحقاق، وفق ما أورد بيان وزارة الخارجية.