نادي “كوريتيبا” يُعلن فسخ عقد إسلام سليماني

نادي “كوريتيبا” يُعلن فسخ عقد إسلام سليماني

أعلن نادي “كوريتيبا” البرازيلي، اليوم الأربعاء، فسخ عقد اللاعب الجزائري إسلام سليماني.

وأبلغت إدارة النادي، الرأي العام، أن إسلام سليماني لم يعد جزءً من النادي بعد اليوم، على خلفية فسخ عقده.

وكان سليمانين قد انضمّ إلى النادي البرازيلي شهر أغسطس الفارط، ليكون بذلك أول لاعب جزائري في الدور البرازيلي.

وأشارت تقارير إعلامية متطابقة، أن اللاعب الجزائري أغضب ناديه البرازيلي عقب إقصاء منتخب الجزائر من منافسات كان أمم إفريقيا.

وتأخّر سليماني، عن العودة إلى البرازيل من أجل الالتحاق بفريقه عقب عودته من كوت ديفوار، وهو الأمر الذي تلقته إدارة النادي باستياء كبير.

وذكرت المصادر ذاتها، أن سليمان أجّج الوضع بعدم رده على مكالمات إدارة النادي الذي حاول التواصل مع لاعبه.

وقرّرت الإدارة فسخ عقد اللاعب، عقب تصرفاته الأخيرة، والتي لا تتناسب مع طموحات النادي.

من جهته، كشف الصحفي الإيطالي الشهير، فابريزيو رومانو، أن عقد سليماني مع كوريتيبا يتضمن شرطا جزائيا لفسخ العقد يبدأ تفعيله بحلول نهاية هذا الشهر.

وأكد رومانو أن المهاجم الجزائري قدّم أداء جيدا، في صراع فريق كوريتيبا على تفادي السقوط للدرجة الثانية، والآن يمكنه الرحيل.

وخاض سليماني، آخر مشاركة له مع المنتخب الوطني الجزائري في “كان” كوت ديفوار، قبل أن يعتزل دوليا.

ولم يُفلح اللاعب ذاته، في هزّ شباك خصوم “الخضر” خلال آخر منافسة قارية له، إذ لم يُسجّل أي هدف في الدور الأول لـ”الكان”.