علاقة “الكاف” باللاعبين الجزائريين القدامى

علاقة “الكاف” باللاعبين الجزائريين القدامى

صنع غياب النجم الجزائري، رابح ماجر، عن حضور حفل اختتام “كان كوت ديفوار 2023، جدلا واسعا، وفتح المجال للشائعات المتداولة بخصوص علاقة “الكاف” بالكرة الجزائرية.

وفنّد رابح ماجر، الشائعات المتداولة، بقوله “إن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لم ينسوني ولدي علاقة ممتازة مع الهيئة القارية”.

وعن علاقة “الكاف” باللاعبين الجزائريين القدامى، أبرز ماجر بصحيفة “أفريكا فوت”، أن كل ما يُشاع غير صحيح.

وأضاف: “الكاف” تحترمنا كثيرا وتعرف قيمتنا الحقيقية ولدينا علاقات جيدة معها.

ولفت المتحدث، إلى أن هيئة باتريس موتسيبي، وجّهت له دعوة، وقدمت له تأشيرة وفيزا لحضور الحفل، مثلما وجهت دعوة لجميع قادة المنتخبات الفائزة بكأس أمم إفريقيا في مختلف نسخها.

وكان من المرتقب أن ينشط ماجر، ندوة صحفية يتحدث فيها عن تجربته ومسيرته.

وقال النجم الجزائري، إن أطرافا روجت للشائعات، بعد أن علمت بأن هذا الأخير لن يحضر.

وأبرز قائد المنتخب الجزائري لسنة 1990، “الكاف” حذفت إسمي من القائمة بعد أن علمت بعدم حضوري، وهو أمر مهني جدا.

وقال: “الكاف” كانت جد مهنية معي ومع الجزائر التي أُمثّلها”.

وعن أسباب غيابه، أشار رابح ماجر، إلا أن أسبابا شخصية حالت دون حضوره، والتزامات لم تسمح له بالتوجه إلى أبيدجان.

وكان ماجر قد أعطى موافقته لـ”الكاف” في البداية قبل أن يتعذر عليه الحضور.

واختتمت أمس نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023، التي احتضنتها دولة ساحل العاج.