“الكاف” تقصي الحكم الجزائري غربال من إدارة

“الكاف” تقصي الحكم الجزائري غربال من إدارة

كشفت مصادر مقربة لمنصة “أوراس” أن هيئة لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد أسقطت اسم الحكم الدولي الجزائري مصطفى غربال من قائمة الحكام المرشحين لإدارة نهائي كأس أمم إفريقيا في طبعته الـ 34 والذي سيقام بكوت ديفوار.

وذكرت المصادر ذاتها أن هيئة لجنة التحكيم على مستوى الكاف أبقت على الحكم الجزائري لحلو بن براهم فقط على مستوى إدارة تقنية الفيديو “الفار”.

ورغم أداءه المميز في المباريات التي أدارها ضمن نهائيات كأس أمم إفريقيا، إلا أن الكاف ارتأت شطب اسم الحكم غربال من المشهد الختامي لنهائيات كأس أمم إفريقيا.

وترك الحكم الجزائري مصطفى غربال انطباعا حسنا خلال إدارة مباراة المنتخب الإيفواري أمام نيجيريا لحساب الجولة الثانية من نهائيات كأس أمم إفريقيا.

واتخذ الحكم الجزائري قارارات صارمة وجريئة رغم الضغط الكبير الذي شهدته مباراة كوت ديفوار ونيجيريا.

ومنح مصطفى غربال ضربة جزاء لنسور نيجيريا بعد اعتماده على تقنية الفيديو والعودة إلى منصة الفار.

وتلقى مصطفى غربال إشادة الجميع بما فيهم المحللين والتقنيين، بإدارته أول موقعة كروية نارية بين النسور والفيلة الإيفوارية.

وصنعت صورة غربال الحدث عندما بادل التحية للمناصرين الذين كانوا حاضرين في المدرجات والمنصة الشرفية، الذي نال رضاهم الكبير.

وعلّق الخبير التحكيمي جمال الشريف عن أداء مصطفى غربال في مواجهة كوت ديفوار ونيجيريا.

وقال جمال الشريف في هذا الصدد: “مصطفى غربال أحد الحكام المميزين على مستوى القارة الأفريقية، وكان متواجداً في مونديال قطر 2022، وأعتقد بأنه سيكون متواجداً في كأس العالم القادمة”

وتجدر الإشارة إلى أن الحكم مصطفى غربال كان مرفوقا بمساعدة مواطنيه مقران قوراري وزرهوني خلال “الكان”.