مدرب بوركينافاسو يتحدّى المنتخب الجزائري

مدرب بوركينافاسو يتحدّى المنتخب الجزائري

تحدث مدرب منتخب بوركينافاسو هوبرت فيلود بإسهاب عن مواجهة المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بكوت ديفوار.

وفتح المدرب السابق لاتحاد الجزائر ووفاق سطيف وعديد الأندية الجزائرية قلبه لموقع “البلاد” كشف من خلاله تحضيرات خيول بوركينافاسو استعدادا للموعد القاري.

وقال فيلود في هذا الصدد: “سنجري تربصا تحضيريا بمدينة دبي استعدادا لكأس إفريقيا، ولقد اخترنا التحضير في الإمارات لأنه مكان يسمح بضمان مباريات ودية”.

وتابع: “أنا متواجد في بوركينافاسو منذ 20 شهرا، وأعرف جيدا التعداد الذي اخترته لكأس إفريقيا”.

ووصف فيلود المنتخب الجزائري بالكبير ومن أبرز المرشحين للتتويج بكأس إفريقيا، ويجب التحضير جيدا لمواجهتهم على حد قوله.

وقال فيلود في هذا الشأن: “مواجهتنا للمنتخب الجزائري ستكون خاصة بالنسبة لي، بحكم تجربتي الرائعة في الجزائر”.

واستطرد فيلود كلامه بالقول إنه يتابع أخبار المنتخب الجزائري مضيفا بأنه شاهد مواجهة “الخضر” وموزمبيق، مضيفا بأن المنتخب الجزائري يملك تشكيلة ثرية وأسماء جديدة”.

وزاد: “العناصر الجديدة التي تدعمت بها صفوف المنتخب الجزائري تصب في مصلحته ولاتخدمنا إطلاقا”.

وتطرق المتحدث ذاته للحديث عن كأس إفريقيا بكوت ديفوار والتي وصفها بأنها ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات لأن هناك منتخبات عديدة مرشحة للتتويج باللقب على حد قوله.

وواصل: “تنظيم كأس إفريقيا في كوت ديفوار يخدمنا كثيرا بحكم الروابط الجغرافية

وتابع مدرب منتخب بوركينافاسو: “تحية كبيرة للشعب الجزائري والجزائر بلد خاص بالنسبة لي، وسعيد لمواجهة أشبال بلماضي في كأس إفريقيا”.

وحذّر مدرب بوركينا فاسو هوبرت فيلود،منذ أيام المنتخب الجزائري، من الأجواء التي تنتظرهم في ساحل العاج.

وأعرب المدرب الفرنسي هوبير فيلود، الذي يقود منتخب بوركينا فاسو، مؤخرا عن ثقته في الدعم الجماهيري لمباريات فريقه المقبلة في كأس الأمم الأفريقية 2024 في ساحل العاج.

ومن المقرر أن يواجه بوركينا فاسو المنتخب الجزائري يوم 20 جانفي في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس الأمم الأفريقية 2024.

وقال روربرت فيلود في تصريحات إعلامية لمجلة “أفريكا ماتش”: “إن تنظيم كأس الأمم الإفريقية في ساحل العاج هو محرك حقيقي لمعنويات لاعبينا البوركينابيين. ظهر هذا الانطباع الإيجابي بعد المباراة الفاصلة الأولى. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع كل أسرة في بوركينا فاسو تقريبًا بعلاقات مع أقارب يعيشون في ساحل العاج. اللعب على أرض ساحل العاج سيكون بمثابة شرف وتحدي لبوركينا فاسو.”

تجدر الإشارة إلى أن فيلود يتولى قيادة منتخب بوركينا فاسو منذ أفريل 2022.