بن سبعيني يخرج عن صمته بعد نكسة “كان” كوت ديفوار

بن سبعيني يخرج عن صمته بعد نكسة “كان” كوت ديفوار

يعد المدافع الدولي رامي بن سبعيني أحد الشهود العيان، على نكسة المنتخب الجزائري في نهائيات منافسة، كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

وغاب رامي بن سبعيني عن مباراة المنتخب الجزائري الأخيرة أمام موريتانيا، في ختام دور المجموعات، والتي عجلت بخروج أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي، من نهائيات المعترك الإفريقي بكوت ديفوار.

وبعد أسبوع من الإقصاء المر لكتيبة “محاربي الصحراء” من “كان” 2023، خرج نجم نادي بوروسيا دورتموند عن صمته، موجها رسالة مؤثرة لجمهور منتخب الجزائر.

ومن خلال منشور على حسابه الشخصي بمنصة “X” (تويتر) سابقا، قدم اللاعب الدولي اعتذاره الشديد لجماهير كتيبة “الخضر”، بعد الفشل في بلوغ الدور الثاني من المعترك الإفريقي بكوت ديفوار.

بعد إحجامهم عن الإدلاء بأية تصريحات لوسائل الإعلام عقب الإقصاء من “كان” 2023.. لاعبو #منتخب_الجزائر يطلقون حملة اعتذارات افتراضية pic.twitter.com/tSToo3j3mi

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) January 28, 2024

واعتبر بن سبعيني أن إخفاقه وبقية رفاقه في منتخب “محاربي الصحراء”، خلال نهائيات “كان” 2023، هو بمثابة إخفاق تجاه جماهيرهم وتجاه الوطن أيضا.

وأكد صاحب الـ28 عاما أنه يُقدّر مدى الحزن الشديد لأنصار المنتخب الجزائري، بسبب نكسة منافسة كأس أمم إفريقيا، معترفا بأنه وبقية زملائه في كتيبة “أفناك الصحراء” خيبوا بشدة آمال تلك الجماهير.

وأكد رامي بن سبعيني أنهم كانوا يرغبون في تقديم أفضل ما لديهم، في نهائيات “كان” كوت ديفوار، لكن قدر الله وما شاء فعل، على حد عبارات منشوره.

وفي ختام منشوره تحدث مدافع النادي الألماني، عن الفترة المقبلة لمنتخب الجزائر، بعد الفشل للمرة الثانية تواليا في نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا.

ورأى ابن مدينة قسنطينة، أنه عليهم أخذ الوقت الكافي لتقبل ما حدث في كوت ديفوار، ووجوب تدارك الأخطاء التي تسببت في نكسة “كان” 2023.

وجدد “محارب الصحراء” رامي بن سبعيني التذكير، بأن هدفه وبقية الرفاق في المنتخب الجزائري، هو إسعاد أنصارهم ورفع راية الجزائر عاليا.

عبد الخالق مهاجي