بلمهدي يدعو لتكثيف الجهود بالمساجد تحسباً لشهر

بلمهدي يدعو لتكثيف الجهود بالمساجد تحسباً لشهر

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة تكثيف الجهود استعدادا لحلول شهر رمضان، لاسيما في المساجد التي تعرف إقبالا كبيرا خلال هذا الشهر.

وخلال إشرافه على افتتاح أشغال الندوة الوطنية الخاصة بتحضيرات شهر رمضان، أسدى الوزير مجموعة من التعليمات تتعلق بضرورة توفير المصاحف بالتعداد الكافي وتهيئة بيوت الوضوء ومحيط المساجد.

إلى جانب الاستعداد لإقامة صلاة التراويح، وضمان أفضل استقبال للمصلين بالتنسيق التام والمتواصل مع السلطات المحلية.

وحث بلمهدي على “التجند والحرص على تقديم خطاب ديني جامع معتدل يتناسب مع روحانية الشهر الفضيل، وكذا إيلاء الاهتمام اللازم بالجانب الخاص بالأنشطة والمسابقات العلمية والقرآنية والثقافية، لاسيما أن الشهر الكريم سيتزامن مع حلول العطلة المدرسية”.

مشددا على أن يكون “مضمون الرسالة الإعلامية للأئمة بما يتناسب مع خصوصية شهر رمضان على غرار مكافحة أشكال المضاربة والجشع والاحتكار، والالتفاف حول القيم الروحية التي جاء بها الدين الحنيف”.

وأعلنت وزارة الشؤون الدينية في وقت سابق، أن ليلة الشك لتحري هلال شهر رمضان حددت بتاريخ 10 مارس القادم.

وجرت العادة أن تعقد اللجنة الوطنية للأهلة والمواقيت الشرعية ندوة خاصة بليلة الشك ابتداء من صلاة المغرب بدار الإمام سيدي عبد الرحمان الثعالبي بالجزائر العاصمة وستبث مباشرة عبر وسائل الإعلام.

وبعد التأكد والتثبت من رؤية هلال رمضان بالطرق الشرعية والفلكية، يتم الإعلان عن رؤية الهلال، ليبدأ بعدها الشهر المبارك.

ومن المتوقع أن يكون عدد ساعات الصيام أكثر بقليل من 12 ساعة في أول أيام شهر رمضان المبارك في الجزائر.

وسيكون اليوم الأول من شهر رمضان 2024 الأقصر في عدد ساعات الصيام، ثم تزداد بعد ذلك تدريجيا ليشهد اليوم الأخير من الشهر الفضيل أطول ساعات الصيام.