بلماضي يتجه للوقوع في فخ “جهل” قوانين “فيفا”

بلماضي يتجه للوقوع في فخ “جهل” قوانين “فيفا”

أخذت قضية تراجع الناخب الوطني عن فسخ عقده بالتراضي مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف” بقيادة رئيسها وليد صادي، حيزا واسعا في وسائل إعلام عدة، وعبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأكدت بعض التسريبات أن المدرب الوطني جمال بلماضي انقلب على رئيس الاتحاد الجزائري للعبة وليد صادي، بشأن فك ارتباطه وديا مع المنتخب الجزائري، الذي خرج من الدور الأول لنهائيات “كان” 2023.

وفي حال أصر بلماضي على مطالبه المالية وحقه في تقاضي أجرته إلى غاية نهاية عقده عام 2026، موازاة مع رفض صادي، يتوقع كثيرون لجوء الناخب الوطني إلى الاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا”.

وبحسب ما أشار إليه الصحفي الجزائري إبراهيم حنيفي في برنامج “أفريكان شو” على قناة الشروق، فإن بلماضي سيخسر جزاء كبيرا من معركته مع “فاف”، لو توجه إلى “فيفا” طليا لكل مستحقاته المالية.

وبحسب الصحفي إبراهيم حنيفي، فإن صاحب الـ48 عاما، سيأخد تعويضا لـ06 أشهر مقابل فسخ عقده من قبل “فاف”، ولن يتقاضي راتب كامل شهوره المتبقية في عقده الذي ينتهي عام 2026.

جمال #بلماضي في خرجة صادمة ينقلب على #صادي ويطالب “الفاف” بتعويض ضخم.. التفاصيل في الفيديو pic.twitter.com/vPUlHCyOEO

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) January 26, 2024

وأكد مذيع قناة “الشروق نيوز”، أن قوانين “فيفا”، الخاصة بالتعويض المادي تغيرت مؤخرا، وباتت التعويضات تمنح للرياضيين الذين فسخت عقودهم، لمدة 06 أشهر فقط بدل الفترة المتبقية في عقودهم.

وتساءل ضيوف برنامج “أفركيان شو” إذا كان المدرب جمال بلماضي يجهل تغير قوانين “فيفا” في الفترة الأخيرة، وما زال يعتقد أنه سيحصل على كامل مستحقاته المادية لو لجأ إلى الهيئة الدولية.

وكان بلماضي قد فاجأ رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم صادي، بعد تأكيده أنه لن يفسح عقده وديا، ما لم يحصل ‘لى كافة مستحقاته حتى نهاية عقده، وهم ما خالف اتفاقهما في كوت ديفوار ليلة الإقصاء.

وقدم صادي عرضا لمدرب المنتخب الجزائري، يقضي بحصوله على تعويض لمدة 03 أشهر مقبلة، وهو ما قابله بلماضي بالرفض إلى حد الآن.

وبحسب ما أكده موقع “العربي الجديد”، فإن الناخب الوطني انقلب على وليد صادي، بسبب إعلان الأخير لفك الارتباط وديا مع بلماضي، من خلال منشور على منصة “X” (تويتر) سابقا.

واعتبر جمال بلماضي أن ما فعله صادي بمنشوره على المنصة السالف ذكرها، إهانة كبيرة له وإنقاص من حجم المسيرة، التي قدمها مع المنتخب الجزائري طيلة قرابة 06 سنوات

عبد الخالق مهاجي