بلعريبي: الجزائر والصين يسعيان لتجسيد إنجازات

بلعريبي: الجزائر والصين يسعيان لتجسيد إنجازات

أكد وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، اليوم الثلاثاء، أن الجزائر والصين يسعيان إلى تجسيد إنجازات هامة في المستقبل.

جاء ذلك خلال ترؤسه لأشغال الدورة الـ 8 للجنة المشتركة الجزائرية-الصينية للتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني مناصفة مع وزير التجارة الصيني، وانغ وينتاو.

وحسب بيان للوزارة، دعا بلعريبي “إلى بذل الجهود اللازمة من أجل ترجمة النتائج التي توصلا إليها على أرض الواقع”.

مؤكدا أن ذلك “يضمن المزيد من التألّق والديمومة لعلاقات الصداقة التقليدية والتضامن والتعاون التي تجمع الجزائر والصين اللذان يسعيان بكل ثقة إلى تجسيد إنجازات هامة في المستقبل”.

وأضاف البيان، أن الوزير أعرب عن ارتياحه “لاستعداد الجانبين تدعيم الإطار القانوني الثنائي من خلال التوقيع على مستندات قانونية جديدة ستعطي، من دون شك، دفعا أكبر وديناميكية أكثر للعلاقات الثنائية وستفتح آفاقا أوسع للتعاون”.

وفي كملة ألقاها الوزير بالمناسبة، أكد خلالها أنّ الجزائر تسعى لمواصلة تعميق وتنويع التعاون مع الصين على كافة الأصعدة بما يتماشى ومتطلبات البلدين ويتناسب ومستوى القدرات الطبيعية والبشرية التي يزخران بها.

مضيفًا، أن الصين تعتبر منذ 2013 أول ممون تجاري للجزائر وسابع مورد للمنتوجات الجزائرية غير أن هناك فجوة في الميزان التجاري الأمر، الذي يستدعي بذل المزيد من الجهود لتقليص هذه الهوة يقول المسؤول.

من جهته دعا الوزير الصيني إلى تسهيل عملية ولوج المنتوجات الجزائرية إلى الأسواق الصينية عبر تذليل مختلف الصعوبات التي قد تعترضها.

واعتبر أن إقامة معرض دائم للمنتوجات الجزائرية بالصين من بين الميكانيزمات التي تسهل تواجد السلع الجزائرية بالصين

للإشارة فإن أشغال الدورة الـ 8 الجزائرية-الصينية، كانت فرصة للتوقيع على محضر من شأنه أن يشكل لبنة للتعاون الثنائي خلال السنوات المقبلة ووثيقة هامة لتجسيد ما يصبو إليه البلدان، حسب بيان وزارة السكن.

بلال شبيلي