عطاف يكشف التغييرات التي أقرّها تبون لصالح

عطاف يكشف التغييرات التي أقرّها تبون لصالح
(اخر تعديل 2023-11-17 15:07:03 )

كشف وزير الخارجية، أحمد عطاف، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أقرّ مجموعة من التغييرات للتكفل بالجالية الجزائرية في الخارج.

وقال عطاف، في كلمة ألقاها خلال لقاء جمعه بالجزائرية الجزائرية في لندن، “إنّ هذه التغييرات تصبّ في تحويل الاعتناء بهذه الجالية من انشغال شبه عاطفي، إلى مشروع يستمد مقوماته وروافده من خطة عملي تتكفل بواقع هذه الجالية في مختلف مواقع تواجدها”.

في هذا السياق، أكد وزير الخارجية، أنّ الدولة كلّفت الممثليات الدبلوماسية للجزائر في الخارج، بتولي مهمة توكيل هيئة دفاع عن أي جزائري يتعرض للمضايقة أو التعسف.

وكشف المسؤول ذاته، أـيضا، أنّ الدولة الجزائرية سخّرت من خلال بعثتيها الدبلوماسية والقنصلية في المملكة المتحدة، كل الوسائل الممكنة لتسهيل وتبسيط الإجراءات الإدارية للمواطن الجزائري للحصول على وثائقه الإدارية والبيوميترية في أحسن الأحوال وفي ظروف وجيزة.

ويُضاف إلى ذلك، أنّه “سيشرع في الآجال القريبة ببدء تهيئة المقر الجديد للمركز الثقافي الجزائري بلندن، بعد إعطاء السلطات البريطانية الضوء الأخضر لهذا المشروع، الذي سوف يساهم في جمع شمل كل الجزائريات والجزائريين وترسيخ الثقافة الجزائرية بكل مكوناتها في نفوس الجيل الجديد من أبناء وطننا الغالي”، وفق ما أكد عطاف.

وسيساهم هذا المجمّع أيضا، في التعريف بالجزائر وبتاريخها المجيد وثقافتها المتجذّرة في أعماق التاريخ وثراء إرثها الذي أوصلته إلينا أجيال بعد أجيال، وإسهاماتها في مختلف فضاءات انتمائها”، حسب عطاف.

من جهة أخرى، حفّز وزير الخارجية أحمد عطاف، الجالية الجزائرية على الاستثمار وشجّعها على المساهمة في استراتيجية ترقية الصادرات خارج المحروقات واستقطاب مدخراتها.

وذلك، من خلال فتح بنوك ووكالات بالخارج، مع تشجيع الكفاءات والباحثين والأساتذة والخبراء رفيعي المستوى على المساهمة بمهارتهم وخبراتهم وتخصصاتهم.