عطال يرد على ظلم الفرنسيين برسالة مشفّرة

عطال يرد على ظلم الفرنسيين برسالة مشفّرة

نشر مدافع المنتخب الجزائري يوسف عطال رسالة مشفرة على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”.

وكتب عطال عبر حسابه الرسمي على “فايسبوك”، “الأمر الذي لا يقتل يجعلك قويا”.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي ينشر فيها يوسف عطال رسالة عبر حسابه الرسمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد المنشور الذي تضامن فيه مع الفلسطيينين والذي سبب له مشاكل مع القضاء الفرنسي.

ويأتي هذا المثلب الذي نشره الدولي الجزائري يوسف عطال كرد على الفرنسيين بعد معاقبته من قبل المحكمة الفرنسية 10 أشهر غير نافذة مع غرامة مالية.

ولمح عطال إلى الحقد الدفين الذي تعرض له من قبل الفرنسيين وإدارة ناديه نيس الفرنسي، مشيرا بأن ذلك لن يزيده إلا عزيمة كبيرة في مشواره الكروي المستقبل.

وأصبحت قضية يوسف عطال، حديث الساعة في الجزائر وخارجها، بعد تعرّض الدولي الجزائري لظلم فرنسي.

التمست النيابة الفرنسية، عقوبة 10 أشهر سجنا مع وقف التنفيذ في حقّ الدولي الجزائري يوسف عطال، مع غرامة مالية بقيمة 45 ألف أورو.

وطالبت النيابة الفرنسية، الدولي الجزائري، ببثّ قرار المحكمة عبر صفحته الرسمية “أنستغرام”، طيلة شهر كامل.

وظهر يوسف عطال عقب خروجه من قاعة المحكمة في فيديو للناشطة جزائرية بفرنسا، صوفيا بن لمان، مبتسما وهادئا.

وقال عطال معلّقا على القضية، “أشكر الجزائريين على مساندتهم”.

ومثل الدولي الجزائري يوسف عطال، أمام محكمة الجنايات في نيس، في قضية التهم الموجهة إليه والمتعلقة بـ “التحريض على الكراهية”.

قال المحامي أونتوان فاي خلال المرافعات، أن قضية نشر عطال للرسالة التي قيل إنها “محرضة” لم تكن على الأراضي الفرنسية وكان متواجدا حينها مع المنتخب الجزائري و هذا مخالف للقانون الفرنسي و لا يمكن محاكمته على حد قوله.