عطال يتلقى خبرا سيئا بعد خيبة الإقصاء من “الكان”

عطال يتلقى خبرا سيئا بعد خيبة الإقصاء من “الكان”

تلقى اللاعب الدولي يوسف عطال مستجدات سيئة، بعد أقل من أسبوع، على إقصائه ورفاقه في المنتخب الجزائري، من نهائيات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار “كان” 2023.

وخرج لاعب المنتخب الجزائري يوسف عطال نهائيا، من مخططات ناديه نيس الفرنسي، حسب ما كشفته آخر التقارير الإعلامية الفرنسية.

ووفقا لموقع “فرانس بلو”، فإن إدارة نادي نيس استقرت على ألا يلعب “محارب الصحراء”، مجددا في صفوف فريقها.

وقررت إدارة النادي الفرنسي بيع لاعبها الجزائري، خلال سوق انتقالات اللاعبين الشتوية الحالية، حسب ما أكده الموقع السابق.

وتسعى الإدارة ذاتها، لاستغلال عدم تأثر القيمة السوقية، لنجم المنتخب الجزائري يوسف عطال، التي لم تتراجع رغم ابتعاده عن المنافسة في الدوري الفرنسي، بسبب عقوبة الإيقاف لـ07 مباريات.

الجزائريون ينتفضون بسبب محاكمة يوسف #عطال.. شاهد الفيديو pic.twitter.com/rrrJtYlbmr

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) December 19, 2023

وبات لاعب كتيبة “أفناك الصحراء” مُجبرا على الإسراع، في إيجاد فريق يلعب خلال “الميركاتو” الشتوي الحالي، وإنقاذ ما تبقى من موسمه الكروي، خاصة وأن مشواره مع المنتخب قد يتأثر لو فشل في ذلك.

وكان عطال قد خضع لبرنامج تدريبي خاص، في المركز التقني بسيدي موسى بأمر الناخب الوطني جمال بلماضي، من أجل المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا “كان” 2023.

وخاض عطال المباريات الثلاث، التي لعبها المنتخب الجزائري، في نهائيات المعترك الإفريقي بكوت ديفوار، حيث اعتمد عليه المدرب الوطني جمال بلماضي أساسيا في جميع تلك المواجهات.

وكان مدافع نادي نيس الفرنسي أحد المشاركين، في صناعة خيبة أمل الجماهير الجزائرية الكبيرة، بالخروج ورفاقه في منتخب الجزائر، من الدور الأول لنهائيات “كان” كوت ديفوار.

عبد الخالق مهاجي