بهذه الأسعار.. سوق السيارات المستعملة

بهذه الأسعار.. سوق السيارات المستعملة

عاد سوق السيارات المستعملة بتيجلابين بولاية بومرداس، اليوم السبت، لفتح أبوابه أمام الباعة والمشترين، بعد 3 سنوات من الغلق.

وكان رئيس المجلس الشعبي البلدي لتيجلابين، بلال خداجي قد أعلن فتح السوق بشكل رسمي أمام المواطنين.

ويتّسع السوق الأكثر شهرة بين السماسرة والباعة، لحوالي 2000 سيارة.

وتمّ تحديد عرض المركبات في السوق ذاتها كالتالي:

  • سيارة سياحية بـ1500 دج
  • سيارة نفعية مفتوحة بـ1700 دج
  • سيارة نفعية مغلوقة بـ2000 دج
  • حافلة صغيرة بـ2200 دج
  • شاحنة صغيرة (H-100) بـ2500 دج
  • شاحنة صغيرة (HD35 HD65) بـ3000 دج
  • حافلة بـ3000 دج
  • حافلة كبيرة بـ4000 دج
  • شاحنة كبيرة بـ4000 دج
  • رأس شاحنة بـ4500 دج
  • شاحنة كبيرة+ مقطورة بـ6000 دج

وقال مراقبون، إن السوق شهد توفر السيارات متوسطة السعر المتراوحة بين 100 و1500 مليون.

وقال آخرون إن الأسعار في اليوم الأول كانت مرتفعة نوعا ما.

ويُرتقب أن تعرف سوق السيارات الجديدة، انتعاشا خلال السنة الجارية مع فتح المجال لعدة علامات أوروبية وآسيوية لتسويق مركباتها في الجزائر.

ويُؤثّر استيراد السيارات على سوق السيارات المستعملة، إذ من المرتقب أن تشهد انخفاضا ملحوظا.

وحذّرت السلطات الوصية بخصوص المضاربة في أسعار السيارات.

وتعهّدت وزارة الداخلية باتخاذ تدابير إدارية صارمة للحد من ظاهرة السمسرة في أسعار السيارات الجديدة.

وقال المدير العام للحريات العامة والشؤون القانونية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية مهدي عميروش، إن الوزارة ستتخذ تدابير إدارية صارمة للحد من ظاهرة السمسرة في أسعار السيارات الجديدة.

وذكر المسؤول بأنه من بين الإجراءات التي سيتم اتخاذها، المصادقة على المعاملات التجارية بإشراك وزراء القطاعات المعنية للحد من ظاهرة المضاربة، أما من ناحية العقوبات فقال إنه يمكن أن يتم إدخال هذه الظاهرة في إطار المضاربة غير المشروعة التي حددها القانون الجديد.