بطلب من الجزائر.. مجلس الأمن الدولي يعقد

بطلب من الجزائر.. مجلس الأمن الدولي يعقد

تواصل الجزائر، تحركاتها داخل مجلس الأمن الدولي، انتصارا للقضية الفلسطينية.

وكشفت قناة “الجزيرة”، أن مجلس الأمن الدولي يعقد مشاورات مغلقة اليوم الإثنين، بطلب من الجزائر أجل مناقشة الوضع في رفح.

وتأتي هذه الخطوة، على أعقاب هجوم بربري يقوده جيش الاحتلال الصهيوني ضدّ الفلسطينيين في رفح.

وشكّلت منطقة رفح طيلة حرب “إسرائيل” على غزة، منطقة الأمان، باعتبارها ملاذا للنازحين الفلسطينيين من وسط قطاع غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، أمس الأحد، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادق على خطة عملياتية لشن عملية برية في رفح.

وتعرّضت رفح التي تضم أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى، إلى قصف عنيف في عملية إبادة جديدة تُوثّق جرائم العدو الإسرائيلي.

وشن الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، قصفا عنيفا على رفح مما أدى إلى استشهاد 100 مواطن بينهم أطفال ونساء وكذا إصابة مئات آخرين.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني: “إن مدينة رفح تشهد غارات إسرائيلية عنيفة تتركز في وسط المدينة، وطالت منازل مأهولة بالسكان قبالة مقر جمعية الهلال”.

من جهته قال مدير مستشفى الكويت صهيب الهمص: “إن المستشفى ممتلئ بالجرحى وهم في وضع خطير جدا ولا يوجد ما يكفي من دواء وأمصال”.

وأكد المتحدث، أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت سلسلة من الغارات العنيفة قدرت بنحو 40 غارة استهدفت على وجه الخصوص، العديد من المنازل ومساجد تأوي نازحين، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف ومن قبل بوارج حربية على مدينة رفح.