مسؤول يكشف عدد المتضررين من حرائق الغابات خلال

مسؤول يكشف عدد المتضررين من حرائق الغابات خلال

تواصل الجزائر جهودها لمجابهة حرائق الغابات التي مست عدة مناطق بالوطن، وخلفت خسائر بشرية ومادية معتبرة.

وبهذا الصدد كشف مندوب المخاطر الكبرى لدى وزارة الداخلية، عبد الحميد عفرة، عدد المتضررين من حرائق الغابات خلال فصل الصيف.

وقال عبد الحميد عفرة، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أنه تم تسجيل قرابة 6000 متضرر جراء حرائق الغابات التي شهدتها الجزائر خلال هذه الصائفة.

كما أكد المسؤول ذاته، أن “الجزائر خلال الصائفة الحالية شهدت حرائق مهولة، نجم عنها العديد من الأضرار المادية والبشرية”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن “خطر حرائق الغابات وعلى عكس المخاطر الأخرى يمكن التنبؤ به، وبأن هذه الحرائق في الجزائر سببها العنصر البشري بطريقة عمدية أو غير عمدية”.

وشدد مندوب المخاطر الكبرى لدى وزارة الداخلية، على ضرورة “التعامل مع التغيرات المناخية التي أصبحت تمس كل العالم بما فيها الجزائر”.

وأبرز المسؤول ذاته، “أهمية استعمال الوسائل الجوية لمكافحة الحرائق، التي أصبحت تلعب دورا كبيرا في هذه العملية سواء التابعة للحماية المدنية أو الجيش الوطني الشعبي”.

وكشف عبد الحميد عفرة، أن “الحكومة تحضر لإقرار إجراءات جديدة لتأمين الجزائريين من الكوارث الطبيعية، عبر مشروع قانون يتواجد على طاولة المجلس الشعبي الوطني، يتعلق بتسيير أخطار الكوارث، وذلك بإشراك 15 قطاع وزاري يتكفل بإعداد مخطط يقظة لتسيير ومواجهة المخاطر الكبرى”.

وتشهد الجزائر خلال الأيام الأخيرة حرائق غابات كبيرة منتشرة عبر 11 ولاية، حيث تواصل مصالح الحماية المدنية جهودها لإخماد الحرائق خاصة في بجاية وتيزي وزو.