طارئ في بيت المنتخب الجزائري قبل كأس إفريقيا

طارئ في بيت المنتخب الجزائري قبل كأس إفريقيا

حصل طارئ في بيت المنتخب الجزائري قبل أيام معدودة من انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

وتحدثت الصحف والمواقع الإيطالية بإسهاب عن الإصابة التي تعرض لها الدولي الجزائري حسام عوار مع نادي روما الإيطالي.

وتطرقت بعض المصادر إلى مدى خطورة إصابة الجزائري حسام عوار، التي تعرض إليها في مواجهة فريقه روما أمام شيريف تيراسبول المولدوفي، بمسابقة الدوري الأوروبي.

وكشف موقع “roma press” أن الدولي الجزائري يعاني من على مستوى العضلة المقربة، وأن إصابته ستبعده عن الميادين لفترة معتبرة.

وعمد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بين شوطي المواجهة إلى إراحة لاعبه حسام عوار خوفا من تفاقم إصابته.

وذكر المصدر ذاته أن عوار مهدد بالغياب لفترة طويلة عن الملاعب، من دون تحديد المدة بشكل دقيق، بسبب معاناته من إصابة في العضلة المقربة.

وتحوم الشكوك حول مشاركة متوسط الميدان حسام عوار مع المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أمم أفريقيا المقررة مطلع العام المقبل في كوت ديفوار،مع اقتراب موعد انطلاق المنافسة.

وبدأ العد التنازلي للبطولة الإفريقية التي ستنطلق يوم 12 جانفي، حيث يستهل “الخضر” مشاركتهم يوم 15 جانفي بمواجهة منتخب أنغولا.

ويترقب الناخب الوطني جمال بلماضي، آخر المستجدات عن الإصابة التي تلقاها حسام عوار قبل اتخاذ قراره النهائي بشأن مشاركة اللاعب السابق لأولمبيك ليون من عدمها في المحفل الإفريقي.

وتجدر الإشارة إلى أن آخر أجل لإرسال القوائم النهائية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم يوم 3 جانفي المقبل.

ويرغب عوار في خوض أول مشاركة إفريقية مع المنتخب الجزائري وهو الذي التحق مؤخرا بالتشكيلة الونية بعدما قرر تغيير جنسيته الرياضية من الفرنسية إلى الجزائرية.