مدرب إفريقي يحلم بتدريب المنتخب الجزائري

مدرب إفريقي يحلم بتدريب المنتخب الجزائري

أشار مدرب منتخب موريتانيا أمير عبدو بأنه يرغب في قيادة العارضة الفنية للمنتخب الجزائري خلفا للمدرب جمال بلماضي.

وأعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم نهاية مسيرة الناخب الوطني السابق جمال بلماضي بعد مسيرته دامت لـ 5 سنوات.

وقال المدرب عبدو في تصريحات نقلها موقع “فوت ميركاتو” الفرنسي عن صحيفة “كومبيتسيون” الجزائرية الناطقة بالفرنسية أنه لا يوجد مدرب يمكنه رفض عرض تدريب منتخب الجزائر.

واستطرد عبدو كلامه قائلا بأن الجزائر بلد كبير في كرة القدم، ونيله على الثناء والإطراء والمدح من الجزائريين يدفئ القلب”.

وواصل عبدو كلامه قائلًا: “اتصل بي أصدقاء جزائريون ليسألوني إن كنت مستعدًا لقبول تدريب منتخب الجزائر، أروني مدربًا يرفض الجزائر!”

وكشف المتحدث ذاته بأنه لايمكنه أن اتجاهل اتصالات من بلد كبير في كرة القدم مثل الجزائر، موضحا في الشأن ذاته بأنه لم يتلق أي عرض لحد الساعة من الفاف عن طريق الوكالة التي تمثله.

وحقق أمير عبدو إنجازات مميزة مع المنتخبات التي أشرف عليها، بدء بمنتخب بلاده جزر القمر الذي قاده للمشاركة لأول مرة في تاريخه ببطولة كأس أمم أفريقيا 2021. والأكثر من ذلك نجح معه في الوصول إلى دور الـ 16 للمسابقة.

وتعرف الجمهور الجزائري على المدرب الفرانكو- قمري صاحب الـ 51 عاما الذي حقق معه إنجازًا تاريخيًّا مع منتخب موريتانيا في “كان” 2024 بعدما تغلب على المنتخب الجزائري في الجولة الثالث من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا.

وعيّن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لجنةً تتولى دراسة ملفات المدربين المرشحين لتدريب منتخب الجزائر خلفًا لبلماضي، على ألّا تتعدى الفترة الزمنية لعملها 10 أيام.

وتجدر الإشارة إلى بالذكر أن عقد المدرب عبدو مع المنتخب الموريتاني سينتهي يوم 1 مارس، مثلما كشف عنه موقع “فوت ميركاتو”.

وبإمكان المدرب أمير عبدو التفاوض مع أي منتخب يريد الحصول على خدماته، إذا لم يجدد عقده مع منتخب “المرابطون”.

وترغب الاتحادية الموريتانية لكرة القدم في تجديد عقد مدربها أمير عبدو، رغم إدراكها بصعوبة المهمة، في ظل رغبة بعض المنتخبات في الظفر بخدماته.