معرض الإنتاج الجزائري.. تبون يدعو للترخيص

معرض الإنتاج الجزائري.. تبون يدعو للترخيص

أشرف الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، على افتتاح الطبعة 31 لمعرض الإنتاج الجزائري بقصر المعارض، التي تعرف مشاركة 580 عارضا.

و قبيل تدشينه المعرض، استمع الرئيس تبون لعرض قدمه وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، حول القدرات الانتاجية والتصديرية للمؤسسات الوطنية العمومية والخاصة في شتى المجالات،كما استعرض بعض النتائج الأولية لإحصاء المنتوج الوطني.

حثّ رئيس الجمهورية على “تسجيل الشركات والقطاعات التي تغطي الحاجيات الوطنية بصفة كاملة ومنحها الرخصة للتصدير نحو إفريقيا، وحتى في إطار نظام المقايضة”، مشيرا إلى امكانية استغلال هذا النظام لتبادل بعض السلع كالزيوت والمواشي.

وقال بهذا الخصوص: “لابد من العمل بصفة مستعجلة، خلال سنة 2024 سنفتتح قائمة سلع للمقايضة مع النيجر وموريتانيا ومالي ولابد من أرقام دقيقة وليس تقريبية”.

وشدّد تبون في الوقت نفسه على أهمية التصدير لكن مع إعطاء الأولية لتلبية حاجيات السوق المحلية وتفادي خلق خلل في التوازن بين الانتاج والاستهلاك.

وتعرف هذه الطبعة من معرض الإنتاج الجزائري، مشاركة كبرى الشركات العمومية والخاصة، وأخرى دخلت السوق حديثا، لعرض منتجاتها وخدماتها، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

ويضم معرض الإنتاج الجزائري مجموعة واسعة من قطاعات النشاط تشمل الصناعة الغذائية والكيميائية والبتروكيماوية والصناعة الالكترونية والكهرومنزلية والصناعة الميكانيكية والحديد والصلب والبناء ومواد البناء وقطاع الخدمات والصناعات العسكرية والمؤسسات الناشئة والصناعات التقليدية.

وعلى هامش المعرض، سيتم تنظيم عدة لقاءات تجمع مختلف الناشطين الاقتصاديين، تتناول ملفات عديدة على غرار يوم دراسي حول منطقة التجارة الحرة الإفريقية، تشرف على تنظيمه وزارة التجارة وترقية الصادرات يوم 16 ديسمبر، ولقاء حول “تنظيم المشاريع: تحديات وفرص”، يوم 17 ديسمبر، وآخر حول “الآليات الجديدة لدعم شركات الإنتاج من أجل التصدير” يوم 18 ديسمبر.