الجزائر تستدعي سفير مالي بخصوص التطورات الأخيرة

الجزائر تستدعي سفير مالي بخصوص التطورات الأخيرة

استدعى وزير الشؤون الخارجية، أحمد عطاف، اليوم الخميس، سفير جمهورية مالي بالجزائر، ماهامان أمادو مايغا، بخصوص التطورات الأخيرة للأوضاع في هذا البلد.

وحسب بيان لوزارة الخارجية، فقد ذكر أحمد عطاف، السفير المالي بأن كافة المساهمات التاريخية للجزائر في تعزيز السلم والأمن والاستقرار في مالي كانت مبنية بصفة دائمة على 3 مبادئ أساسية لم ولن تحيد عنها الجزائر.

وقال عطاف خلال لقائه بالسفير المالي، إن المبدأ الأول يتمثل في تمسك الجزائر الراسخ بسيادة جمهورية مالي ووحدتها الوطنية وسلامة أراضيها.

أما المبدأ الثاني فيتمثل في قناعة الجزائر العميقة بأن السبل السلمية دون سواها هي وحدها الكفيلة بضمان السلم والأمن والاستقرار في مالي بشكل ثابت ودائم ومستدام، يضيف الوزير.

وأشار بيان وزارة الخارجية، أن نتيجة للمبدأين الأولين فإن المصالحة الوطنية وليس الانقسامات والشقاقات المتكررة بين الأخوة الأشقاء تظل الوسيلة المثلى التي من شأنها تمكين دولة مالي من الانخراط في مسار شامل وجامع لكافة أبناءها دون أي تمييز أو تفضيل أو إقصاء.

كما أكد البيان أن مسار المصالحة الوطنية الذي يضمن في نهاية المطاف ترسيخ سيادة جمهورية مالي ووحدتها الوطنية وسلامة أراضيها.