الجزائر تسجّل قرابة الـ 60 ألف إصابة جديدة بداء

الجزائر تسجّل قرابة الـ 60 ألف إصابة جديدة بداء

كشف رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من مرض السرطان ومكافحته، عدة بونجار، أن الجزائر تُسجل ما بين 55 ألف إلى 60 ألف إصابة جديدة بداء السرطان.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، نقله موقع “الشعب أونلاين” أكد عدة بونجار أنه من المتوقع ارتفاع الإصابات بداء السرطان بنسبة 50% مع حلول سنة 2040.

وحسب المسؤول ذاته، فقد سجل العالم إصابة 20 مليون شخص بداء السرطان خلال سنة 2022، حيث خلف وفاة 10 ملايين شخص.

وأشار بونجار إلى أن السرطانات الأكثر انتشارا في الجزائر، هي سرطان القولون والمستقيم والرئة والبروستات بالنسبة للرجال، وسرطان الثدي والمبيض وعنق الرحم وكذا القولون والمستقيم بالنسبة للنساء.

وبهذا الصدد أكد بونجار أن اللجنة الوطنية للوقاية من السرطان، وضعت استراتيجية وطنية للتكفل الأحسن بالمرضى، مشيرا إلى أن بعض أنواع السرطان باتت تعتبر كمرض يمكن الشفاء منه.

وكشف المتحدث ذاته، أنه سيتم تشكيل بعض اللجان لتحديد وضعية السرطان في الجزائر في مختلف التخصصات، وبناء عليها اقتراح توصيات حول طرق التكفل بها.

وبخصوص التكفل التام والفوري بمرضى السرطان غير المؤمنين اجتماعيا، أبرز البروفيسور بونجار أن اللجنة عقدت عدة لقاءات مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي لوضع اللمسات الأخيرة على إجراءات التكفل بهذه الفئة.

وأكد عدة بونجار أن ذلك تجسد في قرار تسليم هؤلاء المرضى بطاقات الشفاء بداية من الأسبوع المقبل، بعد تقديمهم لملف طبي حول إصابتهم بهذا الداء.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد نصب مطلع الشهر الجاري، اللجنة الوطنية للوقاية من مرض السرطان ومكافحته، وعين البروفسور بونجار على رأسها.