الجزائر تحقق “مكاسب كبيرة” في مجال حماية وترقية

الجزائر تحقق “مكاسب كبيرة” في مجال حماية وترقية
(اخر تعديل 2024-06-15 11:35:04 )

أكدت المفوضة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، مريم شرفي، الجمعة، بالجزائر العاصمة، أن الجزائر حققت “مكاسب كبيرة” في مجال حماية وترقية الطفولة.

جاء ذلك في تصريح أدلت به خلال إشرافها بديوان رياض الفتح على احتفالية نظمت بالتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني بمناسبة إحياء اليوم العالمي للطفل الإفريقي المصادف لـ16 جوان من كل سنة.

وقالت شرفي إن إحياء يوم الطفل الإفريقي في ظل مكتسبات كبيرة حققتها بلادنا في مجال حماية وترقية الطفولة” مبرزة “الترسانة” القانونية في هذا المجال.

وأضافت أن الدستور الجزائري تناول “كل حقوق الطفل من مجانية التعليم وإلزاميته والرعاية الصحية وجاء بمبدأ جديد ومهم جدا وهو المصلحة العليا للطفل.”

وأشارت إلى أن النصوص القانونية رافقها استحداث آليات ميدانية للسهر على تطبيقها ومنها إنشاء الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة.

وتتولى مهام هذه الهيئة تنسيق جهود كل المتدخلين في المجال كفعاليات المجتمع المدني وشبكة الإعلاميين والفنانين.

كما ذكرت شرفي أن هيئتها “وضعت آليات للسهر على حماية حقوق الطفل سيما الرقم الاخضر 11-11 المجاني كما تم إطلاق بداية السنة الجارية تطبيق “ألو طفولة” موجه للعائلة يتضمن استشارات تخص كل ما يتعلق بالطفولة”.

وتميز برنامج هذه التظاهرة بعروض وأنشطة تربوية وترفيهية مختلفة على غرار ورشات القراءة والألعاب التربوية والرسم، إلى جانب تقديم عروض مسرحية فكاهية هادفة للفنان حميد عاشوري.

من جهة أخرى تم تخصيص معرض تحسيسي لأمن ولاية الجزائر لتوعية الأطفال بمختلف الأخطار والآفات الاجتماعية، وفي مجال السلامة المرورية إلى جانب معرض للتعريف بمختلف مهام الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة.