الجزائر معنية.. وكالة الطاقة الدولية تكشف

الجزائر معنية.. وكالة الطاقة الدولية تكشف

أصدرت وكالة الطاقة الدولية، بيانا، يتعلق بالتطورات المتوقعة في سوق الغاز العالمي.

وأبرز الوكالة الدولية أن الطلب العالمي على الغاز، خلال سنة 2024، قد يعرف ارتفاعا بنسبة 2.5 بالمائة.

وأشارت الوكالة إلى أن المعروض المحدود قد يؤدي إلى تقلبات في الأسعار.

واستندت “الطاقة الدولية” في توقعاتها على عدة مؤشرات على غرار درجات حرارة الشتاء الباردة مقارنة بالسنة الماضية

وارتفاع طلب قطاع الصناعة بسبب تراجع الأسعار.

ورجحت الوكالة إمكانية حدوث زيادة طفيفة فقط في استهلاك الغاز لتوليد الكهرباء.

وتوقعت الجهة ذاتها، أن يتوازن ارتفاع الاستهلاك في منطقة آسيا والمحيط الهادي وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط جزئيا، فيما سيتم تراجع الطلب في أوروبا.

ومن المرتقب أن تؤدي الزيادة المحدودة في الإنتاج العالمي للغاز المميع إلى كبح نمو الطلب في سنة 2024، مقابل زيادة في الغاز المميع المعروض، بنسبة 3.5 بالمائة خلال السنة الجارية.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية، أن يساهم الطلب المتزايد وندرة المعروض في إحداث تقلبات كبيرة في الأسعار على مدار سنة 2024.

وتلعب الجزائر دورا هاما في سوق الغاز الدولية، لاسيما بعد الحرب الروسية الأوكرانية.

وستعرف الجزائر، احتضان القمة السابعة لرؤساء وحكومات منتدى الدول المصدّرة للغاز، والتي يُعول عليها لاتخاذ قرارات هامة تخص هذه المادة الاستراتيجية.

في هذا الصدد، قال مدير البحث بالمعهد الجزائري للبترول بـ”سونطراك”، الدكتور محمد خوجة، إن القمة السابعة لرؤساء وحكومات منتدى الدول المصدّرة للغاز التي ستحتضنها الجزائر ستكون فرصة من أجل تحقيق التفاهمات وتحديد الأولويات على ضوء التحولات الجيوسياسية الدولية الأخيرة من أجل تثمين مصادر الطاقة وتعزيز مكانتها على الساحة الدولية .

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف