الجزائر تحتضن اجتماعا هاما لمنظمة التعاون

الجزائر تحتضن اجتماعا هاما لمنظمة التعاون

من المرتقب أن تعقد اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، اجتماعها الخمسين، في الجزائر.

وستشارك اللجنة الاقتصادية للاتحاد في الاجتماع الذي ستحتضنه مدينة قسنطينة.

وسينظم الاجتماع، بدعوة من رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي باعتباره الرئيس الدوري لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وتعقد اللجنة التنفيذية للاتحاد اجتماعها يومي 15 و16 فيفري الجاري.

وستعرف الجلسة الأولى اعتماد جدول الأعمال وبرنامج عمل الاجتماع الخمسين للجنة التنفيذية بالإضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر السابع عشر للاتحاد الذي انعقد بالجزائر في يناير 2023.

فيما فسيتم، خلال الجلسة الثانية، اعتماد التقرير الختامي و”إعلان الجزائر” الذي ستُصدره اللجنة التنفيذية للاتحاد.

من جهته، سيفتتح رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي أشغال الاجتماع بكلمة، ليلقي بعده الأمين العام للاتحاد محمد قريشي نياس، كلمة بهذه المناسبة.

وسبق لمنظمة التعاون الإسلامي أن أشادت بدور الجزائر الفاعل في إطار أنشطة وبرامج المنظمة ودعمها للعمل الإسلامي المشترك.

ومؤخرا، وجّهت الجزائر رسالة إلى الدول الأعضاء في المنظمة ذاتها، تطلب منهم التحرك من أجل وقف العدوان على قطاع غزة.

ودعت الرسالة الجزائرية، أعضاء منظمة التعاون الإسلامي، إلى التحرك أمام مختلف الهيئات الإقليمية والدولية من أجل وضع حدّ لسياسة الكيل بمكيالين في التعاطي مع الوضع في فلسطين ووقف تمادي “إسرائيل” في ممارسة إجرامها.

ومن المنتظر أن يخرج اجتماع قسنطينة بتوصيات تتعلق بالأوضاع في غزة.