الجزائر تُصدّر 5000 طن من المنتجات الصيدية سنويا

الجزائر تُصدّر 5000 طن من المنتجات الصيدية سنويا

كشف مدير مراقبة منتجات الصيد البحري وتربية المائيات وضبط السوق، عبد الرحمان هنتور أن الجزائر تُصدّر سنويا متوسط 5.000 طن من المنتجات الصيدية.

وتُصدّر الجزائر هذه الكميات من المنتجات الصيدية إلى بلدان آسيوية وإفريقية وأوروبية.

وأبرز هنتور، أن الجزائر تصدر التونة الحية إلى مزارع التسمين بتونس وتركيا ومالطا، والأخطبوط والجمبري إلى الأسواق الأوروبية والمعلبات إلى الأسواق العربية والإفريقية، وفقا لوكالة الأنباء الجزائرية.

وكشف المتحدث، إجراء مشاورات مع الجمعية الإيطالية لشركات الموارد الصيدية من أجل تصدير الصدفيات إلى إيطاليا.

وأبدت الجمعية الإيطالية للموارد الصيدية اهتمامها باستيراد المنتجات السمكية الجزائرية، سواء تلك التي تخص الصيد البحري أو تربية المائيات في الأقفاص والأحواض.

وكشف الأمين العام للجمعية الإيطالية “اسوتيكا” جوزيبي بالما، أن هناك مشاورات جارية مع وزارة الصيد البحري، بخصوص القوانين التنظيمية الخاصة بمراقبة هذه المنتجات.

ولفت المسؤول ذاته، إلى أن استيراد الأسماك من الجزائر سيبدأ بمجرد الاتفاق على هذا الجانب.

في هذا الصدد، أكد المسؤول الإيطالي، أنّ جمعيته مهتمة بمختلف أنواع الأسماك والصدفيات، موضحا أن الاستيراد سيخص منتجات البحر في أول مرحلة ثم أسماك تربية المائيات في فترة ثانية.