“الجزائر يمكنها التباهي”.. بداري يشيد

“الجزائر يمكنها التباهي”.. بداري يشيد

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، أنّ الجزائر تمتلك إمكانيات هائلة على مستوى مراكز البحث.

في هذا السياق، قال بداري “ما تملكه الجزائر اليوم من إمكانيات تقنية وتكنولوجية على مستوى مراكز البحث، يمكننا التباهي بها أمام دول متقدمة، والمهم بالنسبة لنا هو ترشيد وتثمين هذه الإمكانيات وتطويرها”.

وأكد الوزير ذاته، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أنّ “مراكز البحث العلمي في الجامعة وعددها 19 ويضاف إليها أكثر من 1700 مخبر، وُجهت نحو الابتكار”.

ولفت المتحدّث ذاته، إلى أنّ “الجامعة وضعت 39 منتجا تحت تصرف مختلف القطاعات الصناعية، من أجل تصنيعها بغرض التكفل بحاجيات المواطن في مجالات الصحة والغذاء والطاقة، ومهن الغد والتجديد الصناعي ورفاهية المواطن”.

في هذا الصدد، كشف وزير التعليم العالي، أنّ “مجالات البحث العلمي بالجامعة الجزائرية تواكب حاجيات الإنعاش الاقتصادي المنشود وتعكف على إيجاد الحلول العلمية لمختلف الإشكالات المطروحة في مجال التنمية ومنها الابتكار وخلق الثروة ومناصب العمل”.

يذكر، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد أكد سابقا أنّ “الجزائر تملك المقومات والقدرات التي تمكّنها من التموقع في مجال اقتصاد المعرفة”.

ودعا تبون سابقا، كلّ مؤسسات الدولة إلى الانخراط في مسعى التحول نحو هذا الاقتصاد وتطوير أدوات وآليات تقييم ومتابعة المكتسبات في هذا المجال.

وكان الرئيس قد شدّد سابقا، على ضرورة “التركيز على دعم التخصصات التقنية في التعليم، مع تعزيز تعليم الرياضيات والإعلام الآلي في المؤسسات التربوية وبعث ديناميكية جديدة في التكوين المهني والتمهين لدفعه نحو الابتكار والإبداع”.

إيمان مراح