بعد رفض إسبانيا.. المغرب يقدم خدمة لـ”إسرائيل”

بعد رفض إسبانيا.. المغرب يقدم خدمة لـ”إسرائيل”
(اخر تعديل 2024-06-22 15:56:04 )

كشف موقع “غلوبس، أن المغرب استقبل عبر ميناء طنجة، سفينة عسكرية صهيونية قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية متجهة نحو فلسطين المحتلة، للمشاركة في حرب “إسرائيل” على غزة.

وأفادت تقارير إعلامية، أن المغرب قدّم الغذاء والوقود لطاقم السفينة، التي توقفت في ميناء طنجة قبل أن تواصل إبحارها نحو ميناء حيفا المحتل.

وذكرت صحيفة “الشروق”، أن الحكومة الاسبانية رفضت السماح للسفن العسكرية الصهيونية بالرسو في موانئها للتزود بالوقود.

وأكد وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، أن مدريد لن تسمح لأية سفينة تحمل شحنة أسلحة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي بالرسو في أحد موانئها.

وتأتي خطوة المغرب في وقت تعيش فيه غزة مجازر وحربا عرقية وإبادة جماعية وحشية.

وتتواصل الحرب على غزة منذ شهر أكتوبر الماضي، في ظل صمت أممي رهيب، في حين تواصل الشعوب كافة دعم الشعب الفلسطيني وتوجيه انتقادات لاذعة لدولة الاحتلال الصهيوني.

وبالعودة إلى العلاقات بين المغرب وإسرائيل، أصبحت المملكة المغربية أبرز حليف لدولة الاحتلال الصهيوني، في إفريقيا، حيث تجمعها بها اتفاقات عسكرية واستراتيجية.

وكشف ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الجزائر، نادر القيسي، وجود تقارير خطيرة تثبت التعاون العسكري والاستخباراتي واللوجستي مع الكيان الصهيوني ودعم الرباط لـ”تل أبيب” في المجازر التي ترتكبها في قطاع غزة.

ولفت نادر القيسي، إلى أن أزيد من مليون مستعمر صهيوني بالأراضي الفلسطينية هم من أصول مغربية ولهم جنسية مزدوجة صهيونية ومغربية.