بعد خروجه المبكر من الـ “كان”.. الاتحاد المغربي

بعد خروجه المبكر من الـ “كان”.. الاتحاد المغربي

بعد خروجه المبكر من دور ثمن النهائي لكأس أمم إفريقيا 2023، حسم الاتحاد المغربي لكرة القدم مصير المدرب المغربي وليد الركراكي.

ووفق ما جاء في بيان الجامعة المغربية الملكية لكرة القدم حول مصير الركراكي، فقد تقرّر تجديد الثقة في المدرب، بعد الاجتماع الذي عقده فوزي لقجع بخصوص مشاركة المنتخب المغربي في “كان” كوت ديفوار.

وجاء في البيان ذاته، “وبالمناسبة تجدد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الثقة في السيد وليد الركراكي لقيادة المرحلة المقبلة، مانحة إياه كل وسائل الدعم والمؤازرة من أجل تحقيق المكانة التي تستحقها كرة القدم الوطنية بصفة عامة والمنتخب الوطني بصفة خاصة”.

وحسب بيان الاتحاد المغربي، فقد “تم الوقوف على مكامن الخلل التي كانت حاضرة في هذه المنافسة خاصة في المباراة الأخيرة أمام منتخب جنوب إفريقيا”.

ويستعد المغرب للاستحقاقات القادم، حيث أكد لقجع “ضرورة الاستمرار في العمل وبذل قصارى الجهود لإعطاء المنتخب وكرة القدم المكانة التي تستحقها من أجل إسعاد الجماهير المغربية”.

وذلك في المنافسات القادمة في مقدمتها تصفيات كأس العالم 2026 والاستعداد لنهائيات كأس افريقيا للأمم التي ستستضيفها المغرب في صيف السنة المقبلة.

ويكون ذلك، “تجسيدًا للرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد لسادس نصر الله لكرة القدم الوطنية”، حسب ما جاء في البيان.

ودع أسود الأطلس كأس أمم إفريقيا المقامة في كوت ديفوار من ثمن النهائي، بخسارته أمام جنوب إفريقيا 0-2، على ملعب لوران بوكو في سان بيدرو.

يذكر، أنّ الركراكي كان قد قاد المنتخب المغربي إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم 2022، كأول منتخب عربي وإفريقي يفعل ذلك.

إيمان مراح