بيان مفاجئ من الاتحادية الموريتانية قبل مواجهة

بيان مفاجئ من الاتحادية الموريتانية قبل مواجهة

نشرت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم بيانا مفاجئا في ساعة متأخرة من ليلة أمس متعلق بمواجهة المنتخب الجزائري ونظيره الموريتاني لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا.

وورد في الصفحة الرسمية للاتحادية الموريتانية بيانا في حدود منتصف ليلة أمس يتضمن تفنيدا لأخبار راجت مؤخرا عبر وسائل الإعلام الجزائرية.

وجاء في بيان الاتحادية الموريتانية لكرة القدم: “تابعنا خلال الساعات الماضية، في بعض وسائل الإعلام الجزائرية الخاصة، أنباء يدّعي ناشروها أن دولة خارجية قد تكفلت بنفقات المنتخب الوطني، خلال فترة إعداده لكأس إفريقيا 2023 بتونس وخلال إقامته بكوت ديفوار.

وتابع: “وإزاء هذه الأخبار الزائفة، تود الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أن تؤكد للجميع أنه لا صحة إطلاقا لهذه الأخبار، التي تم ترويجها ونشرها – للأسف- على نطاق واسع.

وأكدت الاتحادية الموريتانية في بيانها أن الحكومة الموريتانية أيضا تعتبر تمويل المنتخب الوطني، في حله وترحاله، مسألة سيادية غير قابلة للنقاش ولا للمساومة.

وجاء أيضا: “لم ولن نقبل أبدا أن تتدخل أي جهة مهما كانت في تولي أي من نفقاته سواء على مستوى إقامة المعسكرات الداخلية أو الخارجية، أو على مستوى اقتناء المعدات واللوازم الفنية المختلفة.

وختم البيان: “تدعو الاتحادية الموريتانية لكرة القدم الجميع إلى توخي الحذر تجاه مثل هذا النوع من الأخبار الزائفة التي يسعى مروجوها إلى التشويش على الفريق وعلى تحضيراته لمباراة حاسمة.

ويطمح “المرابطون” خلال مشاركتهم الثالثة تواليا في نسخ كأس أمم إفريقيا إلى تسجيل تأهل تاريخي إلى الدور ثمن النهائي، لكن المهمة ستكون صعبة أمام أشبال بلماضي قصد خطف الانتصار من أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي.

كمال بوزار