هاجس إصابات يلاحق المنتخب الجزائري قبل كأس

هاجس إصابات يلاحق المنتخب الجزائري قبل كأس

يلاحق المنتخب الجزائري هاجس إصابات خلال الفترة الأخيرة، أخلط حسابات الناخب الوطني الوطني جمال بلماضي.

وانضم نبيل بن طالب، إلى قائمة المصابين في المنتخب الوطني، قبل أقل من شهر عن انطلاق كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

وتنطلق نهائيات كأس أمم إفريقيا في الممتدة مابين الـ 13 جانفي إلى غاية 11 فيفري 2024.

وشهدت مواجهة نادي ليل الفرنسي أمام كي كلاسفيك من جزر فاروه لحساب منافسة دوري المؤتمر الأوروبي، تعرض متوسط ميدان المنتخب الجزائري نبيل بن طالب، غادر على إثرها الميدان بين شوطي المباراة.

ويستمر هاجس الإصابات في صفوف المنتخب الجزائري قبل أيام معدودة من انطلاق المحفل الإفريقي في كوت ديفوار منتصف شهر جانفي المقبل.

ولم يعلن نادي ليل مدى خطورة إصابة بن طالب، وفترة غيابه عن المنافسة الرسمية.

وتلقّى أمين عمورة أيضا لإصابة في مباراة نادي سان جيلواز البلجيكي ضد نادي ليفربول الإنكليزي.

وقبل مغادرة أرضية الميدان متاثرا بالإصابة، سجل عمورة هدف لفريقه ومنح كرة الهدف الثاني، علما أن المباراة انتهت بفوز سان جيلواز بهدفين لواحد.

وأصيب اللاعب الدولي الجزائري آدم وناس متوسّط ميدان هجوم نادي ليل الفرنسي، لإصابة بِفيروس كورونا، قبل أزيد من شهر بقليل من انطلاقة بطولة كأس أمم أفريقيا 2023 في كوت ديفوار.

وتأتي إصابة مهاجم ليل بكورونا لتضع بعض الشكوك حول إمكانية مشاركته في “كان” 2023 مع “محاربي الصحراء”، ولو أنه يبقى من المبكر جدًا الحديث عن هذا الاحتمال، لأن الانطلاقة الرسمية للحدث الكروي الأفريقي ستكون يوم 13 جانفي القادم.

وتجدر الإشارة في الأسابيع السابقة كل من سليماني، آيت نوري وماندي، كما عاد بن ناصر إلى المنافسة بعد غياب طويل بسبب الإصابة.