مخطط لجر المنتخب الجزائري إلى خوض تصفيات

مخطط لجر المنتخب الجزائري إلى خوض تصفيات

يواجه المنتخب الجزائري “خطر” خوض مباريات من تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2026، في ملاعب مغربية، في ظل مخططات المغربي فوزي لقجع الرامية لضرب كرة القدم الجزائرية قاريا.

وقد يضطر المنتخب الجزائري لمواجهة بعض منتخبات مجموعته السابعة في المغرب، ضمن تصفيات نهائيات “مونديال” 2026، حسب ما كشفته الجامعة المغربية لكرة القدم، في منشور على منصة “X” تويتر سابقا.

وكشفت الجامعة المغربية للعبة، أن منتخبات إفريقية عدة، من بينها أحد منتخبات المجموعة السابعة التي تضم الجزائر أيضا، اختارت استقبال منافسيها في المغرب ضمن تصفيات كأس العالم 2026.

وبصفته أحد منتخبات المجموعة السابعة رفقة كتيبة “محاربي الصحراء”، يستهل منتخب أوغندا مشواره في التصفيات، باستقبال ضيفه منتخب موزمبيق يوم الـ17 من الشهر الحالي، في ملعب بركان.

ولحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة ذاتها، تواجه أوغندا منافستها الصومال بتاريخ الـ21 مكن شهر نوفمبر 2023، على أرضية ميدان الملعب السالف ذكره.

منتخبات إفريقية تختار المغرب لإستضافة مبارياتها ضمن تصفيات كأس العالم

African teams have chosen Morocco as the destination for their World Cup qualification matches pic.twitter.com/TISfqGCUn5

— FRMF (@FRMFOFFICIEL) November 2, 2023

ومن المقرر أن يواجه المنتخب الجزائري مضيفه منتخب موزمبيق، بتاريخ الـ10 من شهر جوان 2024، ضمن مجريات الجولة الـ04 من منافسات المجوعة السابعة لتصفيات “مونديال” 2026.

وإلى حد الآن لم يتضح المعلب الذي من المنتظر أن يستقبل فيه منتخب أوغندا ضيفه المنتخب الجزائري، مع بقاء احتمال مواصلة المنتخب الأوغندي خوض مبارياته في التصفيات بالمغرب.

ويملك منتخب الجزائر ذكريات سيئة في آخر زيارة له للمغرب، ضمن تصفيات كأس العالم، حيث سقط في فخ التعادل الإيجابي مع منتخب بوركينافاسو في تصفيات “مونديال” قطر 2022.

وبالعودة إلى منشور الجامعة المغربية، اتهم ناشطون كثر، فوزي لقجع بنسج مخطط عن طريق “كاف”، لحرمان تلك المنتخبات من الاستقبال على ملعبها في تصفيات كأس العالم، ودفعها للعب في المغرب.

كما نوه كثيرون إلى أن لقجع يفعل المستحيل ويخترق قوانين “كاف”، من أجل تلميع صورة الملاعب المغربية، لكسب معركته الرامية لاحتضان المغرب نهائي كأس العالم 2030 بدل إسبانيا والبرتغال.