مؤسسة وطنية تطوّر نظاما ذكيا لإدارة حركة المرور

مؤسسة وطنية تطوّر نظاما ذكيا لإدارة حركة المرور

لطالما شكّلت حركة المرور في المدن الجزائرية خصوصا منها الوسطى مشكلا، بسبب الازدحام الكبير لا سيما في أوقات الذروة وحوادث المرور أيضا، وفي هذا الإطار طوّر مؤسّسة جزائرية نظاما ذكيا لإدارة حركة المرور.

ووفق ما نقلت صحيفة “الشعب”، فإنّ مؤسسة انجاز أنظمة المراقبة بواسطة الفيديو التابعة لمديرية الصناعات العسكرية، طوّرت هذا النظام.

ويعمل هذا النظام، على “الكشف الآلي عن مخالفات المرور، التحكم الأوتوماتيكي في إشارات المرور وبرمجة الأولوية المرورية في المواكب الرسمية”.

في هذا السياق، قال الإطار بمؤسسة إنجاز أنظمة المراقبة بالفيديو، الرائد موساوي يحيى حسين، “إنّ المؤسسة تسعى إلى تطوير نشاطاتها عن طريق ولوج ميادين جديدة، أهمها إنجاز نظام ذكي لإدارة حركة المرور بالمدن”.

للإشارة، فإنّ هذه المؤسسة، “تعمل تحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني، على دراسة وتصميم وإنجاز أنظمة المراقبة المدمجة لصالح مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية”، وفق المتحدّث ذاته.

وحسب ما كشف موساوي، فإنّها “تقدّم حلولا بكفاءات جزائرية تتمثل في أنظمة مراقبة بواسطة الفديو، أنظمة الكشف عن الأمتعة ومراقبة الدخول، أنظمة مكافحة التسلل وأنظمة التذاكر الالكترونية”.

يذكر، أنّ وزير الأشغال العمومية، لخضر رخروخ كان قد أعطى شهر أكتوير الماضي إشارة انطلاق 3 مشاريع مهيكلة على مستوى ولاية الجزائر، وهي المشاريع التي من شأنها تخفيف الازدحام المروري وفك الاختناق على عدد من بلديات العاصمة.

وأمر رخروخ، بضرورة تسليم المشاريع في الآجال المحدّدة التي تتراوح بين 8 و14 شهرا، وذلك من أجل “تسريع عملية فك الخناق على العاصمة، تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون”.