مدرب فرنسي يعرض خدماته على “الفاف” لتدريب

مدرب فرنسي يعرض خدماته على “الفاف” لتدريب

عرض المدرب الفرنسي هوبرت فيلود خدماته على الاتحاد الجزائري لكرة القدم من أجل تدريب المنتخب الجزائري خلفا لجمال بلماضي.

وتولى هوبرت فيلود العارضة الفنية لمنتخب بوركينافاسو خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا كما واجه المنتخب الجزائري خلال الدور الأول من المنافسة، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي هدفين في كل شبكة.

واتخذ المدرب الفرنسي هوبير فيلود وجهازه الفني المكون من الثنائي الجزائري من هشام بومبار وبلخير رياض، قرارا مفاجئا بعدم تجديد عقدهما مع منتخب بوركينا فاسو.

وجاء إعلان رحيلهما مباشرة بعد إقصاء المنتخب البوركينابي أمام منتخب مالي ضمن الدور ثمن النهائي.

وذكر موقع “ديزاد فوت” نقلا عن الصحفي جبالي بأن الاتحاد الجزائري لكرة القدم وضع اسم المدرب هوبرت فيلود ضمن قائمة قصيرة من المدربين المحتملين لتولي قيادة المنتخب الوطني الجزائري.

وذكر المصدر ذاته أن المدرب الفرنسي أرسل سيرته الذاتية إلى الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وتتضمن قائمة الأسماء المرشحة أسماء رفيعة المستوى مثل وحيد خليلودزيتش وبتكوفيتش ورينارد وكيروز ومجيد بوقرة.

ويملك هوبرت فيلود عروضا من قبل منتخبات إفريقية، عقب انقضاء نهائيات كأس أمم إفريقيا.

وسبق للمدرب هوبيرت فيلود أن تحدث بشكل جميل عن تجربته مع الجزائر.

وقال فيلود في وقت سابق لصحيفة “بي فوت” الفرنسية الأسبوع الماضي: “عملت 5 سنوات في الجزائر، لا أخفي أنني متعلق كثيراً بهذا البلد، هناك خضت تجارب ناجحة وحققت ألقاباً”.

وتابع: “أحب هذا البلد بشكل خاص ولديّ ارتباط شديد به، لا أدري إن كانت ستأتيني الفرصة مستقبلاً لأعمل هناك مجدداً”.