مدرب بوسني يكشف لـ “أوراس” سبب رغبته في تدريب

مدرب بوسني يكشف لـ “أوراس” سبب رغبته في تدريب

كشف المدرب البوسني محمد بازداريفيتش الأسباب التي جعلته يرغب في تدريب المنتخب الجزائري بعد كأس إفريقيا

وفتح المدرب البوسني قلبه لمنصة “أوراس”، حيث قال بأنه شعر بالحسرة بعد إقصاء رفقاء رياض محرز من كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

وأضاف: ” لقد حزنت كثيرا لمنتخب الجزائر عقب خروجه من الدور الأول من الكان، لقد تابعت كل مواجهاته، ولم أكن أتصور أن يخرج بهذه الكيفية من الدورة”.

ولم يخف المدرب البوسني رغبته الكبيرة والجامحة للإشراف على العارضة الفنية لـ “الخضر” مستقبلا، حيث قال بأن تدريب منتخب كبير بحجم الجزائر يستهويه كثيرا خاصة وأنه على دراية تامة بعقلية اللاعب الجزائري على حد قوله .

وكشف بازداريفيتش بأنه لطالما كان قريبا من اللاعبين الجزائريين الناشطين في الدوري الفرنسي،كما يملك علاقات صداقة مع مجموعة منهم على غرار سفيان فيغولي ونسيم أكرور.

وعما إذا كانت تجربة مواطنه وحيد حاليلوزيتش الناجحة مع “المحاربين” تشكل له دافعا لرغبته في قيادة المحاربين، قال بازداريفيتش بأن السبب الوحيد لرغبته وهو أن للجزائر منتخب كبير ويلبي طموحاته وأهدافه المستقبلية.

ويرى المتحدث ذاته بأن الكرة الجزائرية لا تختلف عن نظيرتها البوسنية وأن عقلية الجمهورين الجزائري والبوسني متشابة إلى حد بعيد.

وزاد: ” في عالم كرة القدم، الجزائر والبوسنة يملكان نفس الحماس والشغف، وهو أحد الأسباب الذي يحفزني على خوض تجربة مع منتخبكم”.

و عما إذا كان لديه اتصالات من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أو عرض خدماته على “الفاف”، رفض محدثنا الإدلاء بأي تصريح، مكتفيا بالقول بأن للجزائر منتخب مميز للغاية وأن أي مدرب يحلم بتدريب لاعبين أمثال رياض محرز وإسماعيل بن ناصر والبقية على حد قوله.