مدرب بلجيكي يرفض تونس لأجل تدريب المنتخب

مدرب بلجيكي يرفض تونس لأجل تدريب المنتخب

رفض التقني البلجيكي توم سينتفيت الإشراف على العارضة الفنية لمنتخب تونس، خلفا للمغادر جلال القادري، في سبيل تحقيق حلمه بتدريب المنتخب الجزائري.

وأكد مدرب منتخب غامبيا السابق توم سينتفيت أنه تلقى عرضا من اتحادية تونس، لكن رفض خلاقة جلال القادري، لأنه يطمه لقيادة المنتخب الجزائري، حسب ما أكده موقع “كام فوت”.

وقال المدرب البلجكي في تصريحاته للموقع السابق، إنه تلقى عروضا عدة من منتخبات إفريقية مباشرة بعد نهاية قصته مع منتخب غامبيا، إثر إخفاقه في بلوغ الدور الثاني من نهائيات كاس أمم إفريقيا 2023.

وكشف المتحدث أنه تلقى اتصالا من رئيس الاتحادية الكاميرونية صامويل إيتو قبل إعلان استقالته من هيئة “FECAFOOT”، وطلب منه خلافة المدرب ريغوبير سونغ.

وعن أسباب رفضه عرض الرئيس صاموييل إيتو، قال التقني البلجيكي إنه يريد العمل مع المنتخب الجزائري وتحقيق الألقاب برفقته مستقبلا؟، إن أتيحت له الفرصة.

السلطات العليا في الجزائر تؤيد تخلي “فاف” عن خدمات بلماضي وتطالب الرئيس صادي بإيجاد حل سريع للأزمة pic.twitter.com/PRP6q9ey8j

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) February 1, 2024

ولم يقتصر الاهتمام بالتعاقد مع توم سينفيت على منتخبي تونس والكاميرون، حيث أكد المدرب البلجيكي أنه تلقى عرضين آخرين من منتخبين إفريقيين وهما كوت ديفوار وغانا.

وتابع مدرب منتخب غامبيا السابق، أنه وفضلا عن عروض المنتخبات الإفريقية السالف ذكرها، وصلته عروض من منتخبات آسيوية لم يكشف هويتها.

وأكد البلجيكي توم سينفيت أنه قرر الرحيل عن العارضة الفنية لمنتخب غامبيا، بعد سنوات عمل تخللتها لحظات رائعة ستبقى راسخة في ذاكرته.

وفي سياق الحديث عن مستقبل المنتخب الجزائري، لم يرد اسم سينفيت بين أسماء المدربين الذين وضعتهم “فاف”، في مخطط رحلة بحثها عن خليفة جمال بلماضي، حسب آخر التقارير الإعلامية.