20 سنة سجنا في حقّ فرحات مهني وأتباعه

20 سنة سجنا في حقّ فرحات مهني وأتباعه

اتّحذ القضاء الجزائري، أحكاما جديدة في حق الانفصالي فرحات مهني.

وأصدرت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، الأربعاء، أحكاما غيابية بـ20 سنة سجنا نافذا في حق رئيس حركة “الماك” “الإرهابية” فرحات مهني و6 متهمين آخرين.

وجاءت هذه الأحكام بعد ثبوت إدانتهم لارتكابهم أفعال إرهابية وتخريبية تستهدف أمن الدولة والوحدة الوطنية، وفقا لوكالة الأنباء الوطنية.

وأدانت المحكمة، بأحكام حضورية تراوحت بين 03 و10 سنوات سجنا نافذا في حق 20 متهم آخر بعد ثبوت إدانتهم بأفعال تتعلّق بـ”المتاجرة بذخيرة حربية و نشر أخبار مغرضة تمس بأمن الدولة”.

واستفاد 4 متهمين آخرين من حكم البراءة.

وتتعلق قضية الحال، بتورط أحد المتهمين الرئيسيين في القضية بنشر أخبار كاذبة تمس أمن الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي وتجنيده عدة أشخاص لفائدة حركة “الماك” “الإرهابية”، كما تم ضبط أسلحة نارية وذخيرة، في منزل المتهم بعد تفتيش منزله.

للإشارة التمس ممثل الحق العام في وقت سابق تسليط عقوبات تصل إلى المؤبد ضد جميع المتهمين.

وفي حكم سابق، قضت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، بالسجن المؤبد غيابيا مع تأييد أمر إلقاء القبض الدولي بحق رئيس حركة “الماك” “الإرهابية”.

ويتعلق الأمر بتهم جنائية أبرزها تأسيس جماعة إرهابية تهدف للمساس بالوحدة الوطنية والسلامة الترابية.

كما أدانت المحكمة ذاتها في قضية الحال، المتهم “م س” حضوريا بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا.

ويتابع المتهمون في القضية كذلك بجناية “استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال في دعم أعمال وأنشطة إرهابية” وكذا “محاولة تغيير نظام الحكم بطرق غير دستورية” بالإضافة إلى جنحة “الاستهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة”.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف